زعيم الطائفة اليهودية بألمانيا يؤيد الحد من اللاجئين لأن بلدانهم تنشر "كراهية اليهود"

تم النشر: تم التحديث:
JEWISH GERMANY
ASSOCIATED PRESS

أعلن رئيس المجلس المركزي لليهود في ألمانيا جوزف شوستر، الاثنين 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، تأييده الحد من تدفق اللاجئين بحجة أن العديد منهم يأتون من بلدان تنشر "كراهية اليهود" بشكل واسع النطاق.

وقال شوستر لصحيفة "دي فيلت" الألمانية: "أعتقد أننا بحاجة إلى التحكم بالوصول إلى ألمانيا. عاجلاً أو آجلاً، لا يمكننا تجنب وضع حد أقصى" لأعداد اللاجئين.

وتناقش ألمانيا التي من المتوقع أن تستوعب ما يصل إلى مليون لاجئ عام 2015، ضرورة وضع حد أقصى لاستقبال طالبي اللجوء أم لا.

وتعارض المستشارة أنغيلا ميركل التي احتفلت الأحد بمرور 10 سنوات على وصولها إلى السلطة هذه الفرضية، داعية بدلاً من ذلك الى اعتماد الحصص الأوروبية السنوية التي تم التفاوض حولها مع تركيا.

وأضاف شوستر أن "لتدفق اللاجئين وجهين يجب النظر الى كليهما". وأوضح أن "العديد من اللاجئين فرّوا من إرهاب تنظيم الدولة الإسلامية ويريدون أن يعيشوا في سلام وحرية".

لكنه تابع محذراً من "أنهم في الوقت ذاته يأتون من ثقافات تنشر بشدة كراهية اليهود والتعصب بشكل راسخ".

كما دعا الى النظر في القضايا المتعلقة بـ"المساواة بين الرجل والمرأة والعلاقات مع المثليين جنسياً".

حول الويب

يهود - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

فرنسا: هل ستجبر اعتداءات باريس الطائفة اليهودية على الهجرة إلى ...

دراسة: حقوق المسلمين بألمانيا أقل من حقوق المسيحيين واليهود - الجزيرة

هجرة يهود اليمن ودور الصهيونية - الجزيرة