الأمير تشارلز: تغير المناخ هو السبب الدفين للحرب السورية وأزمة اللاجئين

تم النشر: تم التحديث:
BRITAIN S PRINCE CHARLES
RICHARD WAINWRIGHT via Getty Images

قال ولي عهد بريطانيا الأمير تشارلز، الاثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن فشل العالم في التعامل مع تغير المناخ هو السبب الدفين وراء الحرب الأهلية في سوريا والإرهاب وما تلا ذلك من أزمة اللاجئين التي تواجه أوروبا.

وأوضح تشارلز "في الواقع هناك دليل قوي بالفعل على أن من الأسباب الرئيسية للأهوال في سوريا - وهذا مدعاة للسخرية - جفاف دام أكثر من 5 أو 6 سنوات، وهو ما يعني أن أعداداً كبيرةً من الناس اضطرت في نهاية الأمر إلى ترك الأرض وزاد نزوحها إلى المدن".

وسُئل تشارلز في مقابلة مع تلفزيون "سكاي نيوز" تبث اليوم الاثنين، عما إذا كانت هناك علاقة مباشرة بين تغير المناخ والصراعات والإرهاب فرد تشارلز قائلاً: "بالقطع".

واستطرد: "نحن لا نعالج قط الأسباب الجذرية الدفينة، وهذا للأسف ما نفعله مع بيئتنا الطبيعية"، وأشار الى مشاكل أصعب في انتظار العالم إذا لم يتم التعامل مع تغير المناخ فوراً.

وقال إنه حتى في أوقات التقشف لا يستطيع العالم أن يقف مكتوف اليدين أمام هذه المشكلة.

وأضاف: "بعضنا قال منذ نحو 20 عاماً إنه إذا لم نتعامل مع هذه القضايا ستشهد صراعات أكبر على الموارد الشحيحة وصعاباً أكبر بسبب الجفاف وأثراً متراكماً لتغير المناخ، وهو ما سيعني اضطرار الناس إلى الانتقال".

ومن المقرر أن يلقي تشارلز، الابن الأكبر للملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، كلمة مهمة في القمة العالمية للمناخ التي تعقد في العاصمة الفرنسية باريس الأسبوع القادم، ويشارك فيها 118 زعيماً، في مسعى لإبرام اتفاق للحد من الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري أو ما يُعرف بالبيوت الزجاجية.

وقال تشارلز في المقابلة إن كل هذه الأعراض "نتاج طبيعي لعدم حل المشكلة".

ويفترض في أفراد الأسرة الملكية عدم الخوض في السياسة. وتعرض ولي العهد (67 عاماً) لانتقادات من قبل حين تحدث عن تغير المناخ والاستدامة.

حول الويب

العبادي: قرار فتح الحدود لاستقبال اللاجئين السوريين خطيئة كبيرة

تعهدوا باستقبال اللاجئين السوريين .. الليبراليون يحققون فوزاً ...

أهم الأخبار في أيلول/سبتمبر 2013 - مركز أنباء الأمم المتحدة

الأمير تشارلز: تغير المناخ سبب دفين للحرب السورية

تحويل رحلتي "اير فرانس" متجهتان نحو باريس لدواعٍ أمنية

دول عربية خليجية تعارض دور روسيا في سوريا وما زالت تصر على رحيل الاسد