قائد الحرس الثوري: أحبطنا محاولات "داعش" لزعزعة الأمن في إيران

تم النشر: تم التحديث:
MOHAMMAD ALI JAFARI
ASSOCIATED PRESS

قال القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري إن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) قام بمحاولات لزعزعة الأمن في إيران، مشيراً إلى أن محاولات التنظيم قد أحبطت.

وأضاف جعفري في حديث صحفي نشرته وكالة أنباء فارس الإيرانية، الأحد 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن تنظيم "داعش" يحاول منذ فترة طويلة زعزعة الأمن في إيران إلا أنه لم يستطع ذلك حتى الآن، وإن محاولاته قد أحبطت في ظل إشراف معلوماتي كامل من قبل الأجهزة الأمنية والتعاون الشعبي.

وتابع "هذه المجموعات تمتلك شبكات إسناد مختلفة، حيث تم قبل فترة التصدي لإحدى تلك المجموعات فيما يظل الباقي تحت المراقبة الأمنية الكاملة وسيتم التصدي لها في الوقت المناسب".

وأشار جعفري إلى أن الدول الأوروبية، ومن ضمنها فرنسا، كانت تتصور أن هذا التهديد في - إشارة إلى تنظيم داعش - الذي أوجدته هو لدول المنطقة فقط، في حين أن هذا التهديد قد ارتد عليها الآن.

واعتبر جعفري أن هذه الدول بادرت الآن لمحاربة داعش، إلا أن الحكومة الروسية انتبهت للخطر قبل الدول الغربية.

وحول الإجراءات الأمنية لتأمين مراسم أربعينية الإمام الحسين قال إن هناك تنسيقاً أمنياً مع الحكومة العراقية لتوفير الأمن للزوار، مشيراً إلى أنه في ضوء الإجراءات المتوقع اتخاذها فلن يتمكن "الأعداء" من القيام بأي اعتداء ضد الزوار.