كاميرون يطرح استراتيجية للقضاء على "داعش".. ويضع قاعدة جوية تحت تصرف فرنسا

تم النشر: تم التحديث:
PARIS
رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند | Thierry Chesnot via Getty Images

قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في باريس، الاثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إنه سيقدم للبرلمان هذا الأسبوع استراتيجية شاملة للقضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، مؤكداً دعم في مواجهة التنظيم بلاده لفرنسا "بحزم"، واضعاً قاعدة جوية بريطانية في قبرص تحت تصرف فرنسا.

وأضاف كاميرون خلال زيارته لصالة باتاكلان التي استهدفتها هجمات باريس، إنه مقتنع بأنه يجب على بلاده الانضمام إلى فرنسا وشركاء آخرين في شن ضربات جوية في سوريا بهدف هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية.

وأعلن كاميرون أنه وضع بتصرف فرنسا قاعدة جوية بريطانية في قبرص لتوجيه ضربات لتنظيم الدولة الاسلامية

وأعرب كاميرون في باريس دعمه فرنسا "بحزم"، معرباً عن قناعته بضرورة قيام الطيران البريطاني أيضا بضرب تنظيم "الدولة الاسلامية" في سوريا.

وقال في ختام لقائه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند "ادعم بقوة خطوة الرئيس هولاند لضرب تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا" مؤكدا "قناعته بضرورة قيام بريطانيا بذلك ايضا".

وأضاف في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند: "سأقدم للبرلمان هذا الأسبوع استراتيجيتنا الشاملة للقضاء على داعش".

من جهته قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن الهدف العسكري في سوريا والعراق هو "إلحاق أكبر ضرر ممكن" بتنظيم الدولة الاسلامية مؤكداً أن فرنسا ستكثف غاراتها في هذين البلدين.

وأضاف "نحن مقتنعون بأننا يجب أن تستمر في ضرب داعش في سوريا، سنكثف ضرباتنا، وسنختار الأهداف التي من شأنها أن تلحق أكبر ضرر ممكن بهذا الجيش الارهابي" مشيراً إلى "التزامات مشتركة" مع لندن في مجال الدفاع.

وأيّد كاميرون التصرف الذي قام به الرئيس الفرنسي بضرب داعش في سوريا، مؤكداً قناعته التامة بأن على بريطانيا فعل ذلك أيضاً.

وذكر رئيس الوزراء البريطاني أنه سيعزز جهود تبادل معلومات المخابرات مع فرنسا وشركاء أوروبيين آخرين.

وقال هولاند إن فرنسا تعتزم تكثيف ضرباتها الجوية لأهداف الدولة الإسلامية في سوريا.

وكانت الرئاسة الفرنسية قد أعلنت أن هولاند وكاميرون زارا صباح الاثنين صالة باتاكلان للحفلات الموسيقية التي استهدفتها اعتداءات الجهاديين التي وقعت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني في باريس.

وقالت الرئاسة إن كلاً من هولاند وكاميرون وضع وردة أمام الصالة التي قتل فيها 89 شخصاً، بينهم بريطاني، وقد رافقتهما رئيسة بلدية باريس آن ايدالغو.

وكتب كاميرون في تغريدة على حسابه على تويتر أن "الرئيس هولاند وأنا جنباً إلى جنب"، وأرفق التغريدة بصورة لهما أمام جدار من الورود والشموع والأعلام الفرنسية شُيّد لذكرى الضحايا.

حول الويب

باريس تكثف قصفها لـ"داعش" في الرقة.. ولندن تصر على ضرب معاقله ...

رئيس وزراء فرنسا يكشف عن اتفاق عسكري جديد مع الأردن لمحاربة "داعش ...

بريطانيا ترفع الدعم المالي لأجهزة التجسس بعد هجمات باريس - BBC.com

مواجهة “داعش” بعد هجمات باريس..حرب عالمية ثالثة؟

باريس تكثف قصفها لـ"داعش" في الرقة.. ولندن تصر على ضرب معاقله بسوريا

نيو akhbar france احداث فرنسا الاخيرة video attentats paris attentat stade de ...