دراسة: تربية القطط والكلاب قد تصيبك بالأرق

تم النشر: تم التحديث:
CATS AND DOGS
MOSCOW, RUSSIA - DECEMBER 15: Some 20 breeds of cats and dogs are offered at a fair for Russians shopping for the new year in Moscow, Russia, December 15. (Photo by Sefa Karacan/Anadolu Agency/Getty Images) | social media

أوضحت دراسة جديدة أن اقتناء حيوان أليف قد يكون أحد أسباب الأرق أو عدم القدرة على النوم بشكل عميق.

الدراسة، التي أجراها مركز مايو لعلاج اضطرابات النوم بولاية أريزونا الأميركية، أوضحت أن الأصوات والحركات والحرارة والروائح والمواد المثيرة للحساسية كلها عوامل في الأجواء المنزلية يمكن أن تؤثر على القدرة على النوم.

الدراسة التي نشرتها رويترز، شملت 150 شخصاً، أكثر من نصفهم قالوا أن حيواناتهم تنام معهم في الغرفة، وتبين أن واحداً من بين كل 5 مشاركين قال أن حيوانه يقطع عليه نومه، فيما قال اثنان من كل 5 إن الحيوان الأليف لا يأتي بأفعال تقطع النوم بل وربما يساهم في الدخول في نوم عميق.

وتحدث 15 شخصاً عن مشاكل في النوم بسبب الحيوانات الأليفة لأسباب بينها تجولها في الغرفة وشخيرها وتشنجاتها أحياناً، فيما كان الذين ينامون بمفردهم هم أكثر المتحدثين عن الشعور بارتياح لوجود حيوان أليف في غرفة النوم.

وإليك بعض النصائح تساعدك على نوم هادئ مع حيوانك الأليف:

تخلص من وبر الحيوانات باستمرار، بتنظيف المفروشات والسجاد بفرشاة جافة حتى تزيل الشعر المسبب للحساسية.

أبعد أنواع الطعام التي قد تغري حيوانك للعبث بها، بوضعها في الثلاجة أو في مكان بعيد عن متناوله، حتى لا تفاجئه عند استسلامك للنوم بصوت تكسير الأطباق أو نبش أكياس الطعام.

ضع كمية مناسبة من الطعام والماء لحيوانك الأليف قبل توجهك للنوم، حتى لا تفاجأ بنباح أو مواء يوقظك من نومك في منتصف الليل.

إن كان نومك خفيفاً وتستيقظ من أبسط حركة من حولك، فالأفضل أن تغلق عليك باب الغرفة ولا تسمح لقطتك أو كلبك بالنوم معك.

نظف حمام حيوانك الأليف قبل ذهابك للسرير، فقد يسبب لك وجود رائحة كريهة عدم القدرة على النوم.

حول الويب

وداعاً لحساسية الحيوانات - فيدو

كيفية تربية القطط - موضوع

تربية الحيوانات الأليفة وصحة الأطفال | سوبرماما - supermama

أضرار تربية القطط في المنزل !! | مقالات طبية | كل يوم معلومة طبية

تحذير من خطورة ملامسة الحيوانات الأليفة