هبوط اضطراي لطائرة تركية في كندا بعد بلاغ عن وجود قنبلة

تم النشر: تم التحديث:
TAIRTTRKYH
Alamy

هبطت طائرة تابعة لشركة الخطوط الجوية التركية في وقت مبكر صباح الأحد 22 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 اضطراريا في مدينة "هاليفاكس" الكندية أثناء رحلة من نيوريوك إلى اسطنبول.

الهبوط جاء بسبب بلاغ بوجود قنبلة داخل الطائرة، حسبما ذكرت صحيفة "خبر تورك" وأضافت أنه بعد الهبوط في مطار ستينفيلد، أخلت قوات الأمن الكندية الطائرة من الركاب البالغ عددهم 256 ، و تم تحويل الطائرة إلى المنطقة الآمنة في المطار.

سلطات الطيران المدني الكندية قالت إن "الطائرة التركية القادمة من نيوريوك تلقت بلاغ بوجود قنبلة داخلها وعليه تم عملية الهبوط الاضطراري لكن حسب نتائج عمليات التفتيش لم يتم إيجاد أي قنبلة داخل الطائرة".

ويأتي هذا الابلاغ الكاذب في ظل حالة الاستنفار الأمني العالمي وخاصة بعد هجمات باريس، و تفجير الطائرة الروسية في مصر.