هل اشتقت للوطن؟ تعرف على أشهر المطاعم العربية في نيويورك!

تم النشر: تم التحديث:

تعتبر المطاعم العربية في دول الاغتراب فرصةً لتذوق نكهةٍ من الوطن وطريقة لتنفيس لوعة الاشتياق بأطباق وأطعمة يتربى عليها المرء، وربما تكون ثاني أكبر ما يفتقده بعد الأهل والأحبة.

وبما أن مدينة نيويورك الأميركية تحتضن جاليةً عربيةً كبيرة، فهي تعج بمطاعم شرقية وعربية تنافس المطاعم الصينية واليابانية والهندية والأفغانية والمكسيكية والأميركية، التي تعكس فسيفساء الجنسيات التي تقطن المدينة الملقبة بـ "التفاحة الكبيرة" أو The Big Apple.


عرب نيويورك


بدايةً لا بد من الإشارة إلى أن مدينة نيويورك تنقسم إلى 5 مناطق رئيسية: هي كوينز، ومانهاتن، وبروكلين، وستاتن آيلند، وبرونكس، ويتواجد عددٌ كبيرٌ من الجاليات العربية بمنطقة استوريا في كوينز، وفي باي ريدج ببروكلين، كما توجد تجمعاتٌ قليلةٌ للعرب في بقية المناطق.


"إليلي" في مانهاتن


تتوزع المطاعم والمقاهي العربية بين شارع ستاين واي في أستوريا وباي ريدج في بروكلين.

وفي مانهاتن يتمتع مطعم إليلي أو "ilili" بشهرةٍ كبيرةٍ، إذ يستقطب زبائن من مختلف الجنسيات. يقدم إليلي "المازا" اللبنانية، التي تتضمن الحمّص والبابا غنوج، إضافةً إلى التبولة والفتوش وورق العنب والشنكليش والكبة النية والمشاوي وأصناف كثيرة أخرى.

يقول فيليب مسعود، مالك المطعم لـ "هافينغتون بوست عربي” إنه افتتح المطعم في العام 2007”، ونجحنا باستقطاب الزبائن من مختلف الجنسيات، ونحن نعتبر أن (إليلي) هو مطعم لكل سكان نيويورك".

ويضيف مسعود، "نعمل في مجال المأكولات منذ العام 1929، وتنتشر مطاعمنا في طرابلس وبيروت وصيدا بلبنان، نحن سفراء لتراثنا في بلدان الاغتراب، ونقدم الصورة الصحيحة عن مأكولاتنا".

وعن أسعار الأطباق، يقول "تبلغ قيمة وجبة الغداء المكونة من سلطة ومازا وسندويش بـ 25 دولار، أما العشاء فيتضمن تشكيلةً متنوعةً من المازا، والمشاوي والحلويات والمشروب، لذا يتراوح سعره بين 58 إلى 62 للشخص الواحد".


المأكولات اليمنية


أما للراغبون بتناول المأكولات اليمنية، فيمكنهم زيارة مطعم “اليمن” في منطقة داون تاون ببروكلين، والذي يقدم أطباقاً عديدة كالكبسة والفتة اليمنية. ويترواح سعر الطبق بين 10 و30 دولار.

وفي بروكلين أيضاً يقدم مطعم "تنورين" مأكولات عديدة كالمتبلات والسلطة المتنوعة، والصيادية، إضافة إلى الحلويات.


”العمدة” المصري حاضر


مطعم “العمدة” في استوريا وبحسب موقعه على الانترنت، يقدم الأطباق المصرية المختلفة، بالإضافة إلى المأكولات البحرية. ويبلغ ثمن صحن "الكشري" أو "المومبار"، 8 دولارات، بينما لا يتجاوز ثمن صحن الفول أو الفلافل 5 دولارات.

وفي شارع ستاين واي، يوجد العديد من المطاعم التي تقدم إضافة إلى المأكولات العربية، برامج فنية شرقية، وسهرات طربية، كمطعم "ليالي دبي".


الشيشة في قلب أميركا


تتيح المقاهي أيضاً فرصة تدخين "النرجيلة"، التي تنتشر على نحو واسع في نيويورك وتلاقي إقبالا كبيراً ليس من العرب فحسب، بل من الأميركيين أيضاً.

ففي مقهى "718 بفورست هيلز" في كوينز، يضطر الزبائن في بعض الأحيان إلى انتظار دورهم لتدخين النرجيلة بسبب الإقبال الكثيف، علماً بأن في هذه المنطقة لا تضم جاليةً عربيةً كبيرةً مقارنةً باستوريا أو باي بريدج في بروكلين.


العربات المتنقلة


كما تنتشر العربات المتنقلة المخصصة لبيع الأطباق العربية، وتلاقي رواجاً أكبر. فلتحصل على وجبة طعام من ملك الفلافل والشاورما في استوريا، يجب عليك الانتظار في طابور طويل.

تجدر الإشارة إلى أن الإقبال على شراء هذه الوجبات كالفلافل والشاورما مع الأرز لا يقتصر على العرب فقط، فعدد كبير من الآسيويين والأوروبيين والأميركيين يستمتعون بهذه النكهات.

وفي مانهاتن أيضاً، يشتهر صاحب عربة المأكولات المسماة The Halal Guy، وقد توسعت سلسلة العربات في الفترة الأخيرة بسبب الإقبال الكثيف، فأصبح The Halal Guy يتواجد في أكثر من 4 فروع في مانهاتن، ولا يتجاوز صحن الدجاج والأرز أو الشاورما والفلافل مع الأرز 10 دولارات.

حول الويب

كاميرا خفية: تركي يطالب بطرد عائلة سورية من مطعم.. شاهد رد فعل الزبائن

لاجئ سوري يطلق حملة تبرع لتمويل مطعم في البرازيل · Global Voices ...

"العربية" تلتقي لاجئين سوريين مقيمين في المغرب - العربية.نت ...

مطاعم سورية بإسطنبول تدعم اللاجئين - أخبار سكاي نيوز عربية

زبون مطعم بتركيا يطلب طرد عائلة سورية.. شاهد ردّة فعل الأتراك

القلق يغزو قلوب اللاجئين السوريين في أوروبا