قلق في بلجيكا من وصول أحد منفذي هجمات باريس مرتدياً حزاماً ناسفاً

تم النشر: تم التحديث:
BELGIUM
انتشار للقوات البلجيكية تحسباً لعمليات إرهابية | JOHN THYS via Getty Images

أفادت قناة تلفزيونية بلجيكية بأن صلاح عبدالسلام، أحد المطلوبين لدى السلطات الفرنسية والبلجيكية في هجمات باريس، قد يكون وصل إلى بروكسل قادماً من فرنسا وهو يرتدي حزاماً ناسفاً، بحسب ما أفاد الموقع الإلكتروني لتلفزيون "روسيا اليوم".

قناة RTBF نقلت، السبت 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، اعترافات الموقوف حمزة عتو الذي عبر مع عبدالسلام حدود فرنسا إلى العاصمة البلجيكية بروكسل صباح الرابع عشر من الشهر الجاري.

وبحسب المحققين فإن صلاح عبدالسلام يعد أحد منفذي الهجمات التي ضربت باريس مساء 13 نوفمبر، وعلى إثر ارتكابها اتصل صلاح بزميليه حمزة عتو ومحمد عمري وطلب منهما الحضور من بروكسل في سيارة كي يساعداه على مغادرة العاصمة الفرنسية باريس.

واحتجز عمري وعتو، كما وُجّهت إليهما اتهامات بالضلوع في أعمال الإرهاب.

يُذكر أن حمزة عتو يصرّ على أن دوره في القضية انحصر في قيادة السيارة، نافياً كونه يعلم بتورط صلاح عبدالسلام في الهجمات.

كما نقلت قناة RTBF عن محامي حمزة قوله إن موكله أدلى باعترافات جديدة، منها أن سلوك صلاح وهو في السيارة أثناء رحلة العبور يدل على توتر أعصابه ويحتمل أن يكون مرتدياً حزاماً ناسفاً، لكن عتو لم يره.

يأتي ذلك فيما رفعت بلجيكا مستوى الإنذار الإرهابي، السبت، الى أقصى درجة في مدينة بروكسل بسبب "خطر هجوم يشنه أشخاص باستخدام أسلحة ومتفجرات"، وفقاً لرئيس الوزراء شارل ميشال.

belgium

وأشار رئيس الحكومة في مؤتمر صحفي الى أن القرار اتخذ بناءً على "معلومات تتسم نسبياً بالدقة حول خطر وقوع هجوم شبيه بما حصل في باريس".

وتحدث عن "خطر وقوع هجوم ينفذه أفراد باستخدام أسلحة ومتفجرات وربما حتى في أماكن عدة في الوقت نفسه" لتبرير رفع مستوى الإنذار إلى الدرجة الرابعة في منطقة بروكسل ومطار بروكسل وبلدة فيلفورد الفلمنكية التي تعتبر موئلاً للشباب المتطرف.

وقال بعد اجتماع مجلس الأمن القومي إن الأهداف المحتملة هي الشوارع التجارية والتظاهرات والفعاليات والأماكن المكتظة ووسائل النقل.

وقال وزير الخارجية ديديه ريندرز في الصباح: "لدينا ما يكفي من العناصر التي تجعلنا نقول إن التهديد محدد ووشيك".

وفي إجراء غير مسبوق، تم بعد رفع مستوى الإنذار عملياً، إغلاق كل محطات المترو في العاصمة البلجيكية، السبت، ولن يعاد فتحها قبل بعد ظهر الأحد في أحسن الأحوال. كما أُلغي حفلان موسيقيان للمغني الفرنسي جوني هاليداي.

وأغلقت الأسواق التجارية وعدد من المتاحف ودور السينما، في حين أُبقي على مباريات الدوري البلجيكي لكرة القدم للمحترفين.