شاهد.. روسيا تضرب سوريا لأول مرة بصواريخ تعبر نصف قارة و تتجنب الرادار

تم النشر: تم التحديث:

رجحت تقارير إعلامية غربية أن تكون روسيا قد استخدمت لأول مرة صاروخ كروز بعيد المدى بوسعه تجنب أجهزة الرادار، وذلك خلال القصف الضخم الذي استهدف مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) الثلاثاء 17 نوفمبر/تشرين الثاني 2015.

موقع دايلي بيست أشار إلى أن الضربات الجوية الروسية بعيدة المدى، والتي لم تتأكد صحتها بعد، تأتي في وقت كانت فيه القوة الجوية الأميركية وحدها قادرة على توجيه ضربات من مكان يبعد مسافة نصف قارة.


صاروخ كروز


صاروخ كروز Kh-101 بعيد المدى الذي قيل أنه يحمل رأساً متفجراً يزن 800 باوند ويستطيع قطع 1700 ميل (حوالي 2700 كيلو متر) بتوجيه من الأقمار الصناعية يتم تطويره منذ عقود.

وأشار دايلي بيست إلى أن الضربات الجوية الروسية الأخيرة أدهشت المراقبين مثلما أدهشتهم من قبل الطائرات الحربية الروسية التي تم نشرها في سوريا في أواخر شهر سبتمبر/ أيلول وصواريخ كروز التي أطلقت من السفن الحربية ضد مواقع المعارضة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

شاركت قاذفات 25 Backfire, Bear, Blackjack في الغارات الجوية وحلّقت على ارتفاعات شاهقة وصلت إلى آلاف الأميال لتطلق عشرات صواريخ كروز وتُسقط أعداداً قياسية من القنابل.


استهداف مواقع للمعارضة


وبينما ادعت موسكو أنها كانت تهاجم مسلحي داعش، استهدفت الضربات العديد من الأهداف في مناطق مثل إدلب وحلب في شمال سوريا حيث لا يوجد حضور قوي لداعش.

المتشككون تجاه أهداف حرب الكرملين اتهموا الحكومة الروسية باستهداف كل معارضي الرئيس السوري بشار الأسد، بما فيها فصائل المعارضة المعتدلة التي تدعمها أميركا.


قوة جوية ضاربة


يمنح صاروخ Kh-101 الذي تحمله طائرات Tu-160 Blackjack, Tu-95 Bear والتي تستطيع التحليق على ارتفاع آلاف الأميال، يمنح روسيا قوة جوية ضاربة قادرة على تجنب الدفاعات الجوية.

بعكس صاروخ كروز Kh-55 الأقدم ذي الأنف المستدير، يتميز الصاروخ الجديد بمقدمته المستوية وهذا ما يساعد في عدم كشفه من قبل الرادارات، بالإضافة إلى مزاياه الأخرى.

لم تؤكد وزارة الدفاع الروسية بشكل رسمي أن طائراتها أطلقت صواريخ Kh-101 في سوريا، إلا أنه ثمة فرصة ضئيلة في ألا يكون الصاروخ جزءاً من الضربات الجوية الروسية الأخيرة، بحسب دايلي بيست.

الفيديو الرسمي الذي يصور مهمة الطائرة المغيرة يُظهر الطاقم على الأرض وهو يحمّل الصاروخ على الطائرة في قاعدة روسية على ما يبدو.

وتكشف مشاهد في الفيديو الصواريخ وهي تُطلق، لكن التصوير الجوي سريع جداً وزاوية التصوير محددة بشكل لا يسمح بالتعرف الدقيق على هوية الصاروخ.


دعاية عسكرية


عدم وضوح التصوير هذا دفع المحرر في صحيفة "القوة الجوية" الصادرة عن ولاية فيرجينيا للقول بأن صاروخ Kh-101 "لم يُستعمل فعلياً في الغارات، لكن روسيا أرادت أن تُظهر الصاروخ وأن تثبت أنه قد دخل حيز الاستخدام الفعلي".

لعل البرهان الأفضل على استخدام الصاروخ في المعركة هو الصور التي تداولتها الشبكات الاجتماعية والتي تُظهر بقايا صاروخ كروز منفجر على الأرض في سوريا.

وقال بافل بودفيغ، المحلل العسكري المستقل، لموقع دايلي بيست أنه لا يوجد سبب يمنع موسكو من استخدام الصاروخ.

وأضاف: "حسبما أعلمه، فإن الصاروخ خضع للتجربة وهو جاهز".


لن يغير من موازين القوى


وأشار دايلي بيست إلى أن استخدام هذا الصاروخ المتطور لن يغير بالضرروة من موازين القوى في سوريا أو ينهي الحرب الدموية بشكل سريع، فقد استُخدمت العديد من الأسلحة الجوية في قصف سوريا على مدى سنوات، إلا أنها لم تُفلح في تغيير مسار الصراع بشكل جذري.

حول الويب

سفن روسية تقصف بـ18 صاروخ «كروز» مواقع لداعش في سوريا - جريدة ...

بالفيديو: روسيا تقصف داعش بصواريخ كروز

بالفيديو- روسيا تشن غارات مكثفة ضد "داعش" في سوريا - النهار

صواريخ كروز روسية أصابت 7 مواقع في سوريا - النهار

شويغو: سفن أسطول بحر قزوين الروسية تطلق 18 صاروخ كروز على مواقع ...