الضربات غير كافية لدرء الخطر.. هل تتدخل روسيا برياً في سوريا؟

تم النشر: تم التحديث:
BWTYN
social media

أعلن وزير الدفاع الروسي عن مقتل 600 من مقاتلي المعارضة السورية الجمعة 20 نوفمبر/ تشرين الثاني، فيما أثنى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على نتائج الغارات الجوية الروسية في سوريا، لكنه أشار إلى أنها غير كافية التطهير لدرء خطر الهجمات الإرهابية عن روسيا.

وكالة الإعلام الروسية نقلت عن وزير الدفاع سيرجي شويجو إن أكثر من 600 من مقاتلي المعارضة السورية قتلوا في ضربة بصواريخ كروز أصابت هدفاً في محافظة دير الزور.


تفاصيل العملية


وأكد وزير الدفاع في تقرير استعرضه أمام بوتين أن الطائرات الروسية تنفذ 143 طلعة يومياً، أما المجموعة البحرية الروسية في المنطقة فتبلغ 10 سفن، منها 6 في البحر
الأبيض المتوسط، مشيراً إلى أن أداء الطيران الحربي الروسي يضمن تغطية عمليات الجيش السوري في محافظات حلب وإدلب وفي الجبال المحيطة باللاذقية وفي منطقة تدمر.

وتابع الوزير قائلاً إن 29 طائرة من الطيران الاستراتيجي والقاذفات أقلعت من جهة بحر قزوين لقصف أهدافها في سوريا.

وأضاف شويغو أن المسافة التي قطعتها طائرات "تو - 160" الاستراتيجية لدى تحليقها من منطقة البحر المتوسط تجاوزت 13 ألف كلم.

كما ذكر وزير الدفاع الروسي أن سفن أسطول بحر قزوين أطلقت الجمعة 20 نوفمبر 18 صاروخاً مجنحاً على مواقع الإرهابيين في سوريا، أصابت 7 منها أهدافاً في محافظات الرقة وإدلب وحلب.

وأشار إلى أن عدد الطائرات الروسية المشاركة في العمليات في سوريا تضاعفت وصولاً إلى 69 طائرة.


غير كافية


وأثنى الرئيس الروسي خلال اجتماع مع قادة وزارة الدفاع الروسية عبر جسر تلفزيوني في مقر إقامته بضواحي موسكو على الضربات الموجهة إلى المعارضة الروسية .

إلا أنه أشار إلى أن هذه العمليات "لا تزال غير كافية لتطهير سوريا من المسلحين والإرهابيين وحماية روسيا من هجمات إرهابية محتملة".

وتابع قائلاً: "أمامنا عمل كبير، وأنا آمل أن تكون المراحل اللاحقة (في تنفيذ المهمات) على المستوى نفسه من الجودة والمهنية وتؤتي ثمارها".

من جانبه أكد المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن موسكو لا تخطط لشن أي عملية برية في سوريا.


ضربات جوية فقط


وفي مؤتمر صحفي قال بيسكوف رداً على سؤال عن احتمال شن مثل هذه العملية في المراحل اللاحقة: "إن الحديث لا يدور كما لم يدر سابقاً عن شن عملية برية".

ومنذ الـ30 من سبتمبر/ أيلول الماضي توجه روسيا وبطلب من الرئيس السوري بشار الأسد، ضربات جوية دقيقة ضد مواقع تنظيمي داعش وجبهة النصرة في الأراضي السورية.

وقد نفذت الطائرات الروسية حتى الآن أكثر من ألفي طلعة قتالية، أسفرت عن القضاء على مئات من المسلحين وحوالي 3 آلاف موقع تابع لهم.

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أكد سابقاً أن موعد انتهاء العملية الروسية في سوريا ستحدده وتيرة هجوم الجيش السوري، كما أنه استبعد إمكانية استخدام القوات المسلحة الروسية في عمليات برية في سوريا.

حول الويب

التدخل الروسي في سوريا.. يخدم من؟ - الجزيرة

عشرات القتلى بغارات روسية هي الأولى بسوريا - الجزيرة

روسيا تنفذ أولى غاراتها في سوريا.. ومجزرة في حمص - العربية.نت ...

بوتين: روسيا ستقوم بتنفيذ ضربات جوية بسوريا دون التدخل البري ...

غطاء روسي للاجتياح: أنباء عن هجوم إيراني سوري شمالاً - العربي الجديد

روسيا في سوريا (الجزء 2): التداعيات العسكرية - معهد واشنطن لسياسة ...

دمشق تنفي التدخل الروسي البري وتؤكد شمول الضربات لجماعات ... - CNN