إجراءات جديدة على حدود دول الاتحاد الأوروبي "شنغن"

تم النشر: تم التحديث:
FRANCE
VALERY HACHE via Getty Images

قال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن دول الاتحاد الأوروبي "شنغن" اتفقت على خطط لإنشاء سجل بأسماء ركاب الطائرات وشن حملة على تهريب الأسلحة وتشديد الرقابة على الحدود.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الوزير الفرنسي في اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل، مؤكداً أن فرنسا حصلت على دعم في النقاط الثلاث التي ترغب بشدة في التعامل معها. وأضاف: "اتخذنا قرارات قوية وعملية تظهر نتائجها قبل نهاية العام".


تبادل المعلومات حول العائدين من سوريا والعراق


وزراء الداخلية في الاتحاد الأوروبي اتفقوا على تعزيز تبادل المعلومات حول المواطنين الأوروبيين العائدين من القتال في العراق أو سوريا لكنهم فشلوا في الالتزام بأي تنسيق موسع بين أجهزة المخابرات في أعقاب هجمات باريس.

وكشفت هجمات الثالث عشر من نوفمبر تشرين الثاني بالعاصمة الفرنسية التي راح ضحيتها 129 شخصاً فجوات في الإجراءات الأوروبية ضد المتشددين.


انشاء وكالة مشتركة للمخابرات


قبيل اجتماع استثنائي لوزراء الداخلية والعدل بالاتحاد في بروكسل قال مفوض الشؤون الداخلية بالاتحاد الأوروبي ديميتريس أفراموبولوس إن المفوضية الأوروبية ستقترح إنشاء "وكالة أوروبية (مشتركة) للمخابرات".

واتفق الوزراء على تعزيز تبادل المعلومات حول من يسمون بالمقاتلين الأجانب لكنهم لم يخرجوا بتعهدات صريحة بشأن تبادل أوسع نطاق للمعلومات أو تنسيق العمل بين أجهزة المخابرات الوطنية ناهيك عن تأسيس وكالة مشتركة. وقال إيتيان شنايدر وزير الداخلية في لوكسمبورج "لم نتغلب بعد على عقبة تبادل المعلومات بين أجهزة المخابرات، سنعود إلى هذه القضية في اجتماعنا المقبل في ديسمبر"


تعاون فوري


الأحزاب الرئيسية في البرلمان الأوروبي دعت الوزراء للاتفاق على التعاون بين أجهزة المخابرات. وقال برنارد كازنوف وزير الداخلية الفرنسي إن الأولوية هي لتعزيز تبادل المعلومات بين وكالات المخابرات الوطنية وليس لتأسيس وكالة مشتركة.

وأبلغ كازنوف الصحفيين عقب الاجتماع "تأسيس وكالة أوروبية للمخابرات أمر يستغرق وقتاً طويلاً، بينما تحتاج الحرب على الإرهاب تحركاً فورياً."


مراقبة التحويلات المالية


الاتحاد الأوروبي قرر تشديد القيود على البطاقات المدفوعة مقدماً وتحويلات الأموال والبيتكوين في مسعى للحد من تمويل الإرهاب بعد الهجمات التي ضربت العاصمة الفرنسية الأسبوع الماضي وأدت إلى مقتل 129 شخصاً.

واتفق وزراء الداخلية والعدل بدول الاتحاد الأوروبي على زيادة إجراءات التحقق من وسائل الدفع التي يجري استخدامها دون الكشف عن هوية منفذيها والتي من المحتمل أن تلجأ إليها المنظمات الإرهابية لتمويل هجمات.

وزراء المفوضية الأوروبية حثوا على "زيادة القيود على وسائل الدفع غير البنكية مثل المدفوعات الإلكترونية والمدفوعات المجهولة المصدر والحوالات المالية وشركات نقل الأموال والعملات الافتراضية وتحويلات الذهب والمعادن النفيسة والبطاقات المدفوعة مقدماً بسبب المخاطر التي تشكلها تلك الوسائل" بحسب ما قالوا في بيان مشترك في نهاية الاجتماع.

وطلبوا من المفوضية تقديم مقترحات حول كيفية تعزيز إجراءات التحقق من وسائل الدفع هذه.


قيود على التجارة وعملة البيتكوين



بيان اجتماع بروكسل يدعو لوضع قيود أكثر فاعلية على التجارة غير المشروعة في السلع الثقافية في مسعى لتضييق الخناق على عمليات بيع الأعمال الفنية المسروقة "وضمان تجميد سريع وفعال للأصول المملوكة لإرهابيين في أنحاء الاتحاد."

المفوضية الأوروبية تجري بالفعل تقييمات للمخاطر بشأن العديد من وسائل الدفع التي قد تستخدم في تمويل الإرهاب وغسل الأموال" من بين القطاعات التي تخضع للتقييم سيكون استخدام العملات الافتراضية محل اهتمام خاص، مثل البيتكوين"

والبيتكوين هي أكثر العملات الافتراضية الشائعة وتستخدم كأداة لتحويل الأموال حول العالم بسرعة عبر الإنترنت بدون الحاجة إلى إجراءات للتحقق من طرف ثالث.

حول الويب

منطقة شنغن - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

اتفاقية شينجن - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

ماذا تعرف عن اتفاقية ومنطقة ودول شنجن | موسوعة المعلومات

منطقة الشنغن - TLScontact TLScontact center - لبنان, فرنسا

بوابة الهجرة للاتحاد الأوروبي - European Commission

اللاجئون السوريون.. ما بعد أحداث باريس - RT Arabic

فضاء شينجن | euronews

استخراج فيزا شنغن -الحصول على تأشيرة شينجن - بطوطة

ألمانيا تجميد اتفاقية شنگن وتشدد الرقابة على حدودها - بحزاني

اللاجئون السوريون.. ما بعد أحداث باريس

وزيرة فرنسية: مشكلة أوروبا ليست الإسلام

في الصحافة العالميّة وسائل غير عسكرية لمحاربة "داعش"

هجمات باريس: توابع ومؤشرات

لا صلة بين الهجمات الباريسيّة وأزمة اللاجئين

ستراتفور: فرنسا ترغب في تصفية الحسابات بعد حادث باريس

كيف تريد إسرائيل الاستفادة من هجمات باريس؟

اللاجئون وأوروبا.. إعادة تصدير الأزمة

من المستفيد من هجمات باريس؟

"تايمز": معاهدة "شنجن" عبء على أوروبا