أغنى رجل في إفريقيا يؤكد مغادرته مالي قبل احتجاز رهائن فندق باماكو

تم النشر: تم التحديث:
ALICO DANJUTA
أغنى رجل في إفريقيا أليكو دانغوتي | social media

نفى أغنى رجل في إفريقيا، النيجيري أليكو دانغوتي، ما تناقلته بعض المواقع الإخبارية عن وجوده بين 170 رهينة قام مسلحون باحتجازهم، الجمعة 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بفندق "راديسون بلو" في العاصمة المالية باماكو.

دانغوتي، البالغ من العمر 58 عاماً، أشار في تغريدة له على تويتر إلى أنه كان موجوداً بالفعل في مالي حتى أمس الخميس، لكنه غادر البلاد في الوقت المقرر لنهاية زيارته، وقبل عملية اقتحام الفندق.

مواقع إخبارية كانت قد تناولت خبر وجود دانغوتي ضمن قائمة المحتجزين في الفندق الذي شهد في وقت مبكر من صباح الجمعة اقتحام مجموعة من المسلحين واحتجاز 170 من النزلاء معظمهم فرنسيون وأتراك وصينيون، إلى جانب طاقم العاملين.

وأعلن التلفزيون المالي فيما بعد عن تمكّن قوات بلاده من تحرير 80 رهينة، فيما قتل 3 أشخاص من بين المحتجزين.

مجلة "فوربس" الأميركية كانت قد أصدرت أحدث قائمة لها والخاصة بأغنى 50 شخص في قارة إفريقيا، وجاء على رأسها رجل الأعمال النيجيري أليكو دانغوتي، الذي تقدر ثروته بحوالي 16,7 مليار دولار أميركي.

ويحمل دانغوتي شهادة الليسانس من جامعة الأزهر بالقاهرة، ويعمل في مجالات تصنيع الإسمنت والسكر والدقيق.

حول الويب

مقتل ثلاثة رهائن وتحرير 80 في فندق بعاصمة مالي (فيديو + صور ...