مجهولون يطعنون يهودياً في مرسيليا جنوب فرنسا

تم النشر: تم التحديث:
FRANCE
ASSOCIATED PRESS

أصيب أستاذ تاريخ في مدرسة يهودية في مرسيليا جنوب فرنسا عندما أقدم 3 أشخاص على طعنه بالسكين وسط صيحات "معادية للسامية" مساء الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وفق الشرطة.

ولم يعرض الاعتداء الذي وقع في الدائرة 13 بمرسيليا حوالي الساعة 8 مساء، حياة الأستاذ اليهودي للخطر وقال مدير الشرطة لوران نونيز أنه تم نشر قوة كبيرة من الشرطة للعثور على الفاعلين.

واوضح أن المعتدين لاذوا بالفرار فور وصول دورية من الشرطة مشيرا إلى أنه أبلغ على الفور وزير الداخلية برنار كازنوف.

وكان استاذ التاريخ الذي يعتمر القلنسوة، خارجا من مركز يهودي يضم مدرسة وكنيسا، عندما تم الاعتداء عليه، حسب ما قال مصدر قريب من الملف.