فرنسا تنفي اتهامات لدول الخليج بتمويل الإرهاب

تم النشر: تم التحديث:
LAURENT FABIUS
وزير الخارجية الفرنسي | ASSOCIATED PRESS

قال وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الأربعاء 18 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، إن باريس لا يمكن أبداً أن تتساهل مع حكومات "تمول الإرهابيين". مشيراً إلى أنه ليس هناك تأكيد لاتهامات دول الخليج بتمويل الإرهاب.

وأوضح فابيوس أمام الجمعية العامة الوطنية "بشأن اتهامات بتمويل إرهابيين بحق بعض دول الخليج، أجهزتنا قامت بعمليات التثبت الضرورية وما نملك من معطيات (..) لا يتيح لنا توجيه الاتهام لحكومات هذه الدول".

وأضاف "قلنا باستمرار أنه في حال دلت معطيات في المستقبل على خلاف ذلك، فبديهي أن علاقاتنا ستتغير بشكل كامل وأريد أن أؤكد ذلك رسمياً هنا، لا يمكن ولن يكون هناك أدنى تساهل تجاه حكومات تساعد الإرهابيين".

وشدد فابيوس "إن مكافحة تمويل الإرهاب ضرورة مطلقة وأساسية إذا أردنا القضاء على داعش".

وتوجه اتهامات إلى دول خليجية، بتقديم دعم مالي للمجموعات الجهادية التي تعتمد أيديولوجية تلك الدول، لكن هذا التمويل، إن وجد، يقوم به رجال أعمال أثرياء أو جمعيات، بحسب مصادر دبلوماسية غربية نفت وجود إرهاب ممول من حكومات خليجية.

حول الويب

الحياة - دول الخليج تدين هجمات داعش في باريس وتحضّر لقمة الرياض

دول الخليج ومصر والأردن تدين اعتداءات باريس

فرنسا - مباشر - هولاند: الاعتداءات خطط لها في سوريا وأطلقت من بلجيكا ...

تضامن عربي مع فرنسا بعد هجمات باريس الإرهابية

وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي يدينون الهجمات الارهابية في باريس