لأسباب دينية.. سيدة أميركية ترتدي مصفاة "سباغيتي" على رأسها في صورة رسمية

تم النشر: تم التحديث:

سمحت سلطات ولاية ماساشوستس الأميركية لسيدة بارتداء مصفاة على رأسها لتظهر بها في صورة رخصة القيادة، بعد أن أقنعتهم بأنه يمثل جزءاً من تعاليمها الدينية.


ليندسي ميللر التي تنتمي لكنيسة "وحش الاسباغيتي الطائر"، أو الـ Pastafaria، قالت إنها متعلقة بتاريخ الديانة، معتبرةً أن ارتداء المصفاة يعبر عن معتقداتها.



sydtalmsfah

المتحدث باسم هيئة تسجيل المركبات بالولاية، قال إن القانون لا يسمح بارتداء أغطية الرأس و القبعات في صور رخصة القيادة، لكن حالة ليندسي كانت استثنائية لأنها لأسباب “دينية”، ما يعني أن السلطات عاملتها معاملة رجال الدين الذين يُسمح لهم بتغطية رؤوسهم في الصور الرسمية.

والـ “باستافاريا" هي ديانة علمانية تأسست في العام 2005 على يد الفيزيائي بوبي هندرسن، حيث تستخدم السخرية لنشر رسالتها بين الناس.