تعرّف على ما شهدته مدارس مصر من تحوّلات في السنوات الأخيرة

تم النشر: تم التحديث:

قديماً، كان المعلم في مصر يتفاهم مع طلبته بهدوء، لذلك كان التلاميذ يتعاملون باحترام مع معلميهم، أما الآن فإن الواقع تغير، وأصبح الطلاب أقل احتراماً لمدرسيهم.

إسلام جاويش يقارن بين الماضي والحاضر في مدارس مصر من خلال رسومٍ متحركةٍ التي توضح حجم الاختلاف بين مصر قديماً وحالياً.