ألمانيا تلغي مباراة دولية مع هولاندا والسبب.. بلاغ كاذب

تم النشر: تم التحديث:
GERMANY
ASSOCIATED PRESS

أعلنت السلطات الألمانية الثلاثاء 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أنها لم تعثر على أي متفجرات في ملعب كرة القدم بمدينة هانوفر الذي كان من المفترض أن تقام عليه مباراة ودية بين منتخبي ألمانيا وهولاندا بحضور المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وزير داخلية ولاية ساكسونيا السفلى قال إن الشرطة الالمانية لم تعثر على أي متفجرات ولم تعتقل أي شخص في هانوفر عقب الغاء المباراة خشية وقوع هجوم بقنبلة.

وقال بوريس بيستوريوس في مؤتمر صحفي بالمدينة الواقعة في غرب المانيا "لم تحدث أي اعتقالات حتى الان. بالنسبة للاسئلة عن العثور على متفجرات أستطيع أن ابلغكم انه الى حد الان لم يحدث."

وكانت أشهر صحيفة ألمانية قالت إن شرطة مدينة هانوفر تمكنت من العثور على سيارة إسعاف يشتبه بوجود متفجرات فيها قرب ملعب المباراة

ونشرت صحيفة "بيلد" الألمانية خبرا عاجلا قالت فيه إن الشرطة عثرت على السيارة بعد توقيف شخص على ذمة الحادث بوقت قليل.

وقامت الشرطة بإخلاء الإستاد الذي كان من المقرر إقامة المباراة فيه قبل ساعتين من انطلاقها معلنة عن وجود خطر كبير سيرافق إقامتها.

كما أغلقت الشرطة الطرق المؤدية للملعب لمدة حوالي نصف ساعة واستخدمت كلاباً مختصة للكشف عن المواد المتفجرة.

وكان من المقرر أن تشهد المباراة تواجد المستشارة العليا أنجيلا ميركل رفقة وفد سياسي ألماني عالي المستوى.

وكانت الجهات الأمنية الألمانية أعلنت الاثنين، عن تلقيها تهديدات بوجود قنابل في محطات مترو الأنفاق بمدينة هانوفر التي كانت ستضيف المباراة.

قرار الشرطة الألمانية جاء بعد 4 أيام من هجمات دامية في العاصمة الفرنسية باريس وأودت بحياة أكثر من 130 شخص وعشرات الجرحى.

Close
أنباء عن هجوم إرهابي استهدف مباراة دولية بحضور ميركل في هانوفر
لـ
مشاركة
تغريدة
شارك هذا
إغلاق
الشريحة الحالية