إيطاليا تعلن عدم مشاركتها بأي عمليات عسكرية في سوريا

تم النشر: تم التحديث:
ROBERTA PINOTTI
THIERRY CHARLIER via Getty Images

أعلنت إيطاليا الثلاثاء 17 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، أنها لن تشارك في أي عمليات عسكرية في سوريا، وذلك على لسان وزيرة الدفاع الإيطالية روبرتا بينوتي.

وقالت بينوتي إن بلادها لن تشارك في عمليات عسكرية في سوريا، لكنها لا تستبعد تعزيز حضورها في العراق، من خلال رفع عدد المهمات العسكرية هناك من 500 إلى 750، وفق المقترح المطروح حالياً أمام البرلمان.

وتابعت "إن إيطاليا تؤكد وقوفها إلى جانب فرنسا، ونحن نقوم ببذل الكثير من الجهد حيث كنا في طليعة من أرسل وحدات عسكرية إلى العراق لقتال داعش، ونحن على استعداد لإعطاء أشكال أخرى من الدعم".

وشددت الوزيرة على أن "مكافحة الإرهاب لا تعن فقط اللجوء إلى الوسائل العسكرية فهناك مسألة الدعاية على شبكة الإنترنت، والتمويل، والتحقيقات والاستخبارات، لذلك أعتقد أن مجالات التعاون بشكل وثيق يمكن أن تكون كثيرة".

ولفتت بينوتي إلى أن "وزراء الداخلية الأوروبيين سيعقدون اجتماعاً هاماً يوم الجمعة المقبل وسيبحثون خلاله تدابير جديدة وأخرى يمكن تطويرها في مجال مكافحة الإرهاب الذي يحتاج إلى زمن طويل والعمل بعناية فائقة".

تجدر الإشارة إلى أن 132 شخصاً لقوا مصرعهم، وأصيب 349 آخرون، جراء هجمات إرهابية متزامنة شهدتها باريس الجمعة الماضي، فضلاً عن مقتل 7 إرهابيين من منفذي الهجمات، في حين تبنى تنظيم "داعش" الهجمات.

فيما توعد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند عقب الهجمات بتصعيد العمليات العسكرية ضد "داعش" خاصة في سوريا.

حول الويب

الوطن | قناة إيطالية : "داعش" أعلن مسؤوليته عن سلسلة هجمات باريس

#إيطاليا: هجوم محتمل لداعش بواسطة طائرات بدون طيار - العربية.نت ...

هجمات باريس (نوفمبر 2015) - ويكيبيديا، الموسوعة الحرة

الاتفاق على جدول زمني لإجراء انتخابات في سوريا واستمرار الخلاف على ...

الفرنسي فابيان كلان سجل بصوته تبني داعش لاعتداءات باريس

إيران توظف هجمات باريس لحماية الأسد سياسيا

الأسابيع الحاسمة في الحرب السورية وتحوّلات أنطاليا وفيينا واللغز الأردني.. فماذا عن دمشق؟