قصف "داعش" بصواريخ "من باريس مع حبي".. تعرف على الحكاية

تم النشر: تم التحديث:
SOCIAL
social

على غرار الفيلم الأميركي الذي يحمل نفس الاسم، تداول متابعو الشبكات الاجتماعية صوراً للصواريخ التي تطلقها الولايات المتحدة الأميركية في حربها ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا مكتوب عليها عبارة "من باريس مع حبي"، وهو اسم لفيلم أميركي عن محاربة الإرهاب بطولة جون ترافولتا.

وبث طيارون أميركيون صوراً لصواريخ قيل إنها لطائرات فرنسية وأميركية تابعة للتحالف الدولي وهو يوجه ضرباته لـ"داعش" في سوريا والعراق، مكتوب عليها عبارات تضامنية مع باريس بعد التفجيرات التي أعلن التنظيم مسؤوليته عنها، وأودت بحياة 132 شخصاً وعشرات الجرحى، وكتب على بعض الصواريخ "من باريس مع حبي".


الأميركيون اعتادوا على فعل ذلك


وبينما شكك البعض الآخر على تويتر في صحة هذه الصور باعتبارها صوراً غير صحيحة، يقول مؤرخون عسكريون إن طريقة الكتابة على الصواريخ المتجهة للخصم هي تقليد أميركي قديم يرجع للحرب العالمية الثانية حينما كان يتم قصف الأهداف اليابانية بصواريخ كتبت عليها عبارات انتقامية وميداليات سبق أن أهداها اليابانيون للأميركيين كعربون للصداقة قبل قصفهم بيرل هاربور.

صحيفة واشنطن بوست الأميركية استعرضت في تقرير لها أبرز الحوادث المماثلة التي شهدت كتابة رسائل على الصواريخ التي تطلقها الطائرات الحربية، سواء أكانت من قبل قوات أميركية أو غيرها.


رفقاء الكساسبة


وبعد موت الطيار الأردني معاذ الكساسبة على يد عناصر تنظيم "داعش" هذا العام، بعث زملاء الطيار الأردني العديد من الرسائل إلى قائد التنظيم الذي وصفوه بـ"أبي لهب البغدادي"، والتي تؤكد في مجملها على الانتقام والثأر لمقتل زميلهم والنصر على هذا التنظيم.

ونشرت وسائل إعلامية صوراً لزملاء الكساسبة وهم يكتبون عبارات على قذائف صاروخية ألقتها الطائرات المغيرة على مواقع لقتلته بالرقة.


القط الغاضب


علاوةً على ذلك، انتشرت في عام 2013 صورة لـ"القط الغاضب" وكلمة "مُت" مكتوبة بجانبها على قذيفة تم إسقاطها من الجو. تم تداول الصورة على نطاق واسع مما أدى إلى ظهور هذا المقال في موقعVice حول "مَيل الولايات المتحدة إلى رسم الأشياء على الأسلحة والمتفجرات التي تسقطها".

View post on imgur.com

11 سبتمبر/أيلول 2001


بعد هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول، ظهرت صورٌ لقنابل تحمل رسائل لأسامة بن لادن وعبارات تضامنية مع شرطة نيويورك ورجال المطافئ.

إحدى تلك الرسائل التي لفتت الانتباه وتداولتها الأسوشيتد برس تُظهر جندياً في البحرية الأميركية واقفاً بجانب قذيفة على متن حاملة الطائرات U.S.S. Enterprise في شهر أكتوبر/ تشرين الأول من عام 2001. كان مكتوباً على القذيفة "اخطف هذه" بالإضافة إلى عبارات معادية أخرى. سرعان ما استنكرت مجموعات حقوق الإنسان الصورة وهو ما دفع كلاً من الأسوشيتد برس والبحرية الأميركية للاعتذار.


الحرب العالمية الثانية


كانت الحرب العالمية الثانية الحقبة الذهبية لتزيين كل المعدات الحربية. تمتعت الطائرات القاذفة برسوم فنية على مقدمتها، أما الطائرات المقاتلة مثل P-40 Warhawk فقد اشتهرت برسمة فم القرش الأحمر والأبيض على مقدمتها. تمتعت الدبابات بأسماء مستعارة مكتوبة على سبطانتها (فكروا بفيلم Fury)، بل وتجاوز الجنود حدودهم ليقوموا بتزيين بدلاتهم الميدانية.

سانتا كلوز وطاقمه مع بعض الهدايا لأدولف هتلر. ميلاد سعيد!

رسائل مكتوبة على القنابل الأميركية التي تستهدف اليابان، 1945.


الحرب الفيتنامية


حدث الأمر نفسه في الحرب الكورية، أما في الحرب الفيتنامية، فقد اشتهرت بكتابات الجنود على خوذاتهم (وقد اكتسبت الشهرة بسبب الممثل ماثيو مودين وعبارة "وُلد ليقتل" التي كانت مكتوبة على خوذته في فيلم Full Metal Jacket) وعلى القداحات التي استخدموها خلال الحرب.

- الجنود في فيتنام يبدعون في الكتابة على خوذاتهم

حول الويب

تنظيم الدولة يتبنى قصف جنوب إسرائيل - الجزيرة

فرع ″داعش″ في مصر يتبنى إطلاق صواريخ على إسرائيل | أخبار ...

إسرائيل تغير على غزة ردا على صواريخ "داعشية" - RT Arabic

قاذفات استراتيجية روسية قصفت للمرة الاولى مواقع داعش بسوريا

القبض على عدد من الأشخاص في مداهمات عدة في فرنسا

فرنسا: حملة مداهمات وغارات ضد معاقل المتشددين في سورية