أكثر من 1800 ساعة تنظيف مسجد.. كفالة متهم تركي بقتل سوري!

تم النشر: تم التحديث:
TRKYA
social media

أصدر النائب العام في إسطنبول قراراً يلزم أحد المتهمين في قضية مقتل عامل سوري بتنظيف مسجد لمدة 1812 ساعة، وذلك بعد عجز المتهم عن دفع كفالته.

حادثة مقتل العامل السوري خليل إبراهيم جاءت نتيجة انهيار للتربة أثناء عملية الحفر في موقع بناء أحد الفنادق في مدينة بيتليس شرقي تركيا، وتم الحكم على المتهم في القضية هلال صاباي بالسجن 906 أيام، وحددت الكفالة بمبلغ 27300 ليرة تركية.

وبعد عجز المتهم عن دفع المبلغ، أصدرت المحكمة قراراً في إطار قانون خدمة المجتمع، على التركي المتهم أن يقضي أكثر من 1800 ساعة في تنظيف أحد المساجد في مدينة إسطنبول، وذلك حسبما نشرته صحيفة "حرييت" التركية.

هلال صاباي الذي يعيش في مدينة إسطنبول برفقة عائلته المكونة من 6 أطفال، انتقل للعمل في موقع بناء الفندق في بتليس ليؤمن قوت يومه.

وحسب إفادته، أقنعته الشركة المسؤولة عن بناء الفندق بعد وقوع الحادث بالتوقيع على ورقة يعترف من خلالها بأنه المسؤول عن توظيف جميع العمال.

وما لبث هلال أن تقدّم بشكوى رسمية ضد شركة التعهدات بالنصب عليه والإيقاع به للتهرب من مسؤوليتها عن مقتل العامل السوري.