ساركوزي يدعو لفرض إقامة جبرية على المتطرفين في فرنسا

تم النشر: تم التحديث:
SARKWZY
Anadolu Agency via Getty Images

اقترح الرئيس الفرنسي السابق، زعيم حزب الجمهوريين المعارض نيكولا ساركوزي، فرض إقامة جبرية ورقابة إلكترونية على المتطرفين ممن لديهم سوابق عند الشرطة الفرنسية.

وفي تصريحاته لقناة محلية، الأحد 15 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، قال ساركوزي: "يجب أن تضع الشرطة الفرنسية سواراً إلكترونياً في أيدي المتطرفين المقيدين في سجلات الشرطة، من أجل أن تتمكن الاستخبارات من مراقبتهم عن قرب".

ودعا ساركوزي إلى "تجريم الأشخاص الذين يدخلون مواقع الجماعات المتطرفة على الإنترنت، واعتبار ذلك بمثابة الدخول لمواقع الاستغلال الجنسي للأطفال".

وأكد الرئيس الفرنسي السابق "دعمه لكل الإجراءات التي من شأنها حماية الأمن الوطني"، مشيراً إلى أن البلاد في مرحلة حرب وقد تطول، وعليه يجب اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

تجدر الإشارة إلى أن 132 شخصاً لقوا مصرعهم، وأصيب 349 آخرون جراء هجمات إرهابية متزامنة شهدتها باريس الجمعة الماضي، وقتل 7 من منفذي الهجمات، التي تبناها تنظيم "داعش".