مؤسس فيسبوك ينفي اهتمام موقعه بضحايا باريس على حساب بيروت

تم النشر: تم التحديث:
FACEBOOK
facebook

نفى مارك زوكربيرج مؤسس موقع فيسبوك أن تكون شركته أتهمت بالهجمات التي تعرضت لها باريس الجمعة الماضي وخلفت عشرات القتلى والجرحى، على حساب الهجمات التي تعرضت لها الضاحية الجنوبية بالعاصمة اللبنانية بيروت.

زوكربيرج أكد أن شركة تهتم بجميع البشر بشكل متساو دون التفرقة بين جنسية أو أخرى،

تصريح مؤسس فيسبوك جاء ردا على اسئلة العشرات من مستخدمي الموقع عن سبب اهتمامهم بحادث باريس وعدم ذكر ما حدث من تفجيرات في بيروت.


وأضاف زوكربيرج عبرحسابه الرسمي على فيسبوك، أن سياسة الموقع كانت تقوم بتفعيل خاصية التحقق من السلامة بعد الكوارث الطبيعية فقط، لكن هذه السياسة تغيرت عقب حادثة باريس وقررنا تفعيل الخاصية في حالة الكوارث الانسانية أيضا من الأن فصاعدا.



وكان فيسبوك أنشأ خاصية Safety Check عقب الهجمات التي وقعت في العاصمة الفرنسية باريس الجمعة الماضية وأسفرت عن مقتل 129 شخصا ووقوع مئات الجرحى، وذلك حتى يطمئن أصدقاء وأقارب المتواجدين بمحيط الحادث عليهم.

وسبق حادث باريس وقوع تفجيرات بمنطقة الضاحية الجنوبية في العاصمة اللبنانية بيروت أسفرت عن مقتل 41 شخصا على الأقل، وتبنى تنظيم داعش المسئولية عن التفجيرات.

حول الويب

فيديو يكشف لحظة انفجار الضاحية الجنوبية في بيروت - العربية.نت ...

بعد تفجيرات "بيروت" أمس.. نجوم لبنان يعلنون الحرب على "داعش"

التفجيرات الانتحارية في بيروت: لماذا لبنان وما هي الخطوة التالية؟ - CNN

حماس والجهاد تدينان تفجيرات باريس