الرئيس الفرنسي يلغي مشاركته في قمة العشرين بتركيا إثر اعتداءات باريس

تم النشر: تم التحديث:

قرر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند إلغاء مشاركته في قمة مجموعة العشرين المقررة في تركيا الأحد 15 نوفمبر/ تشرين ثان 2015 وايفاد وزيري الخارجية والمالية بدلا منه وذلك إثر الاعتداءات الدامية التي شهدتها باريس مساء الجمعة، كما أفاد الاليزيه.

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن هولاند سيجمع صباح السبت في الساعة الثامنة مجلس الدفاع للتباحث في الأوضاع غداة "الاعتداءات الإرهابية غير المسبوقة" في العاصمة الفرنسية.

إلى ذلك أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والذي سيرأس اجتماع قمة الدول العشرين في انطاليا، عن "تعازيه الحارة" إلى فرنسا مطالباً بـ"اجماع للمجتمع الدولي ضد الإرهاب".

وقال أردوغان خلال مداخلة تلفزيونية مقتضبة "بالنسبة إلى بلد يعرف تماما تداعيات الإرهاب وأساليبه نتفهم تماماً العذابات التي تعاني منها فرنسا".