شاهد.. القنابل الفسفورية تملأ سماء إدلب بعد قصف الطائرات الروسية

تم النشر: تم التحديث:

قصفت الطائرات الروسية، أمس الخميس 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، مدينة إدلب بالقنابل الفسفورية، مستهدفة قرية بنين التابعة للمحافظة شمالي سوريا.

وذكر "ياسر اليوسف"، المسؤول السياسي لحركة "نور الدين الزنكي"، أن طائرة روسية قامت بإلقاء قنبلة فسفورية على قرية "بنين"، مؤكداً وقوع إصابات.

ولم يحدد "اليوسف" نوعية تلك الإصابات ولا عددها ولا وقت القصف.

وقد انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه عملية القصف بالقنابل الفسفورية، والتي حسب ما يبدو أنها تمت ليلاً.

يُذكر أن الطائرات الحربية الروسية بدأت، نهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي، شنَّ غارات على ما وصفتها بـ"مواقع التنظيمات الإرهابية" في سوريا، وتتهم العواصم الغربية موسكو بأن 90% من غاراتها لا تستهدف تنظيم داعش بل فصائل المعارضة السورية، وعلى رأسها "الجيش السوري الحر".

وتسبب القصف الروسي الذي ذهب بالأزمة السورية إلى منعطفٍ جديد، في إجبار 80 ألف شخص خصوصاً في ريف حماة الشمالي، على ترك منازلهم واللجوء لريف إدلب والمناطق الحدودية مع تركيا.

وأمس الخميس أكد رئيس مجلس الأمن الدولي، السفير البريطاني "ماثيو رايكروف"، استمرار تورط النظام السوري في ارتكاب "انتهاكات مروّعة لحقوق الإنسان في سوريا، واستخدام الأسلحة الكيميائية والقنابل البرميلية ضد معارضيه من المدنيين".

حول الويب

معارض سوري: روسيا قصفت منطقة بإدلب بقنبلة فسفورية

معارض سوري: روسيا قصفت منطقة بإدلب بقنبلة فسفورية

معارض سوري: روسيا قصفت منطقة بإدلب بقنبلة فسفورية

طيران آل سعود يجدد قصفه للمناطق السكنية والمنشآت المدنية في اليمن.. والجيش اليمني يرد بتدمير عربة ومدرعة

تل ابيب قصفت مرارا موقع اليونيفيل بجنوب لبنان في 28 يناير

وزير خارجية ألمانيا: الاتفاق النووي لن يحل المشاكل حالا