إقالة مدير أمن تركي لوضعه "الكلابش" في أيدي مُحجبات تابعات لجماعة غولن

تم النشر: تم التحديث:
MHJBATMTQLAT
social media

أعفت وزارة الداخلية التركية مدير أمن مدينة مانيسا، طيفور إيردال جيران، من مهامه، وذلك على خلفية اعتقال الشرطة لنساء محجبات ووضع الأصفاد في أيديهن، بتهمة "الانتماء للتنظيم الموازي"، وهو المصطلح الذي يطلق على جماعة الخدمة، التابعة للداعية الإسلامي فتح الله غولن.

وأثارت القضية التي أطلق عليها إعلامياً "الاعتقال بالكلبشة"، الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، ضجة في الأوساط التركية، حيث ظهرت النساء وهن مُكبلات بأصفاد الشرطة في مانيسا (غربي تركيا).

وهذا أثار انتباه أحمد داوود أوغلو، رئيس الوزراء التركي، حسب ما أوردته جريدة صباح التركية، ليصدر تعليماته لوزارة الداخلية من أجل التحقيق في تفاصيل عملية الاعتقال، وعما إذا كان اعتقالهن بتلك الطريقة مقصوداً أم لا.

يُذكر أن الحكومة التركية تقود حملة أمنية منذ 2013 للقضاء على ما تسمّيه "التنظيم الموازي"، الذي يتزعمه - حسب السلطات - فتح الله غولن، زعيم حركة الخدمة الإسلامية المتواجد في الولايات المتحدة الأميركية.

حول الويب

تعديل دستوري لإلغاء حظر الحجاب في تركيا - BBC News

"اتفاق" لإلغاء حظر الحجاب في الجامعات التركية - BBC News

كيفاش.تيفي تركيا.. اعتقال 40 معارضا - كيفاش.تيفي‎

بعد الحجاب تركيا تجيز البنطال للنائبات بالبرلمان - الجزيرة

الحجاب بتركيا.. من غرف الإقناع إلى قبة البرلمان - الجزيرة

تركيا.. اعتقال مناهضين لأردوغان ودعوات لدستور جديد | البوابة

عربي21 : تركيا تعيد الاعتبار لفتاة عوقبت بسبب حجابها - YouTube