بعد " تشابالا" "وميج" إعصار ثالث يتوجه إلى اليمن.. وخسائر فادحة بسقطرى

تم النشر: تم التحديث:
CHAPALA
إعصار تشابالا في اليمن | Anadolu Agency via Getty Images

يخشى سكان جزيرة سقطرى اليمنية من كارثة جديدة مع توارد أنباء عن تشكل إعصار ثالث قد يضرب الجزيرة الجمعة القادمة، وفقا لمراكز أرصاد عالمية.

سكان الجزيرة لم يتمكنوا من استيعاب صدمة الإعصارين الأولين حتى فاجأتهم مراكز الأرصاد باحتمالية تشكل إعصار جديد في نفس مكان الإعصارين السابقين واتجاهه نحو الجزيرة، في الوقت الذي يحاول سكانها استيعاب الأضرار السابقة وإزالة آثار الدمار الواسع.


تكون منخفض جوي


مراكز الأرصاد الجوية لاحظت تكون منخفض جوي جديد قد يكون مقدمة لعاصفة مدارية يمكن أن تتجه نحو اليمن، لكن بعض الخبراء رجحوا أن تتلاشى هذه العاصفة سريعاً في نفس مكان تكونها.

وكان وزير الثروة السمكية في حكومة خالد بحاح التي تمارس مهامها من الرياض، فهد كفاين قد أعلن أن عدد الوفيات جراء الإعصار "ميج" في جزيرة سقطرى ارتفع الى 13 حالة وفاة ، بينهم 3 أطفال.

وفي البيان الذي نشره على صفحته الرسمية على فيسبوك، ذكر الوزير اليمني أنه لايزال مصير 3 صيادين مجهول وأنهم في عداد المفقودين.


خسائر "ميج"


‪وقال سكان محليون لمراسل "هافينغتون بوست عربي" إن الخسائر التي خلفها إعصار"ميج"، فاقت بأضعاف ما خلفه الإعصار السابق "تشابالا"، من حيث الخسائر البشرية والمادية

ووفقا لمحمد العرقبي، وهو ناشط بيئي في الجزيرة، فقد تسبب الإعصار بنفوق مئات المواشي، وخروج مطار سقطرى عن الجاهزية بعد دخول المياه إلى غرف التحكم الفنية والأمنية، إضافة إلى تهشم زجاج جميع الأبواب والنوافذ.

العرقبي صرح لـ"هافينغتون بوست عربي" أنه منذ هدوء الإعصار ونحن نحاول حصر الأضرار، فاليوم الثلاثاء 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، وجدنا قرية مكونة من 87 منزلا منكوبة بأكملها، جميع المنازل دمرت، والسكان يعيشون الآن في مخيمات".

وارتفعت حصيلة الإعصارين السابقين اللذين ضربا الجزيرة إلى 16 قتيلا، كما دمرا مئات المنازل وطمرا الطرقات واقتلاعا آلاف الأشجار النادرة.
يذكر أن الإعصار "شابالا" كان قد ضرب جزيرة سقطرى يومي 1 و2 نوفمبر / تشرين الثاني 2015، الجاري، ثم تعرضت الجزيرة لإعصار "ميج" يوم الأحد الماضي مسبباً دماراً أوسع.