عمدة لندن يسخر من مقاطعة إسرائيل

تم النشر: تم التحديث:
AMDTLNDN
ASSOCIATED PRESS

سخر رئيس بلدية لندن بوريس جونسون الذي يزور إسرائيل حالياً من الذين يدعون إلى مقاطعة إسرائيل، وشبههم بـ"الأكاديميين اليساريين الذين يرتدون الألبسة التي عفا عليها الزمن".

واعتبر جونسون المعروف بتسريحة شعره الغريبة وتصريحاته المثيرة للجدل، أن الدافع وراء حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل (بي دي إس) هو "سوء تفاهم".

وقال جونسون للصحافيين "لا يمكن أن أفكر بأمر أكثر غباء من أن تقول بأنك ترغب في أن يكون هناك نوع من سحب الاستثمارات أو فرض عقوبات...أو مقاطعة دولة، فرغم كل ما يقال إن إسرائيل هي الديموقراطية الوحيدة في الشرق الأوسط".

وتابع "أولئك الذين يدعمون ما يدعى بالمقاطعة هم مجموعة من الأكاديميين اليساريين الذين يرتدون الألبسة التي عفا عليها الزمن".

وكان جونسون أدلى بحديثه الصحافي هذا الاثنين ، ونشرت وزارة الخارجية الإسرائيلية فيديو يتضمن حديثه الثلاثاء 10 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015على صفحتها الرسمية على "فيسبوك".

وتأتي تصريحاته مع زيادة الضغوط من قبل الناشطين المؤيدين للفلسطينيين ومن حركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل" (بي دي إس) على الشركات الأجنبية المرتبطة بمشاريع إسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.


تصريحات عنصرية


ومن جهته، أكد عمر البرغوثي وهو ناشط فلسطيني في مجال حقوق الإنسان وعضو مؤسس في حركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على إسرائيل" لوكالة فرانس برس في رد مكتوب أن تصريحات جونسون شبيهة بالتصريحات التي أدلت بها رئيسة وزراء بريطانيا السابقة مارغريت تاتشر، ووصفت فيها حزب المؤتمر الوطني الأفريقي في جنوب أفريقيا بالمنظمة "الإرهابية".

وقال البرغوثي "مثلما قامت تاتشر بدعم نظام الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، فإن جونسون يحاول بطريقة يائسة ومرتبكة إنقاذ دولة الفصل العنصري إسرائيل من عزلتها المتسارعة كمنبوذة في العالم".

وأضاف البرغوثي أن حركتة تعد "حركة عالمية فعالة جداً واستراتيجية وهناك إقرار بأن لديها تأثيراً كبيراً على نظام القمع في إسرائيل".

وبدأت زيارة جونسون إلى الدولة العبرية الأحد وتستمر حتى الخميس. والتقى خلالها عدداً من المسؤولين الإسرائيليين.

وأدلى جونسون سابقاً بالعديد من التصريحات المثيرة للجدل ووجد نفسه عدة مرات في مواقف محرجة.

وخلال زيارة قام بها إلى طوكيو الشهر الماضي، أوقع جونسون طفلاً يبلغ من العمر 10 أعوام خلال مباراة للركبي مع مجموعة من طلاب المدارس.