فتاتان تركيتان تستمعان لهمومك مقابل ليرة واحدة.. يشعرون بالراحة عندما يتحدثون

تم النشر: تم التحديث:
TRKYTAN
الأناضول

تلفت الطالبتان التركيتان "إيلكة أوغ"، و"مروى أوكوموش"، الأنظار في أحد الشوارع الرئيسية بمدينة أسكي شهير شمال غربي تركيا، من خلال لافتة كتبتا عليها "نستمع لهمومكم بليرة واحدة".

تقول أوغ الطالبة في المرحلة الثانوية، إنها وصديقتها قررتا ابتكار أمور مختلفة مثلما يقوم به البعض كالعزف والغناء في الشوارع، مضيفةً "فكرنا لماذا لا نقوم بالاستماع لهموم الناس، حيث أن الجميع لديهم هموم، ويشعرون بالراحة لدى الإفصاح عنها".

أوغ, أعربت عن رغبتها بالدراسة في قسم علم النفس في الجامعة، قائلةً "نقوم بهذا العمل منذ بداية فصل الصيف، فالبعض يبتسم عندما يرانا، والبعض الآخر يتحدث معنا بكل جدية، حيث يشعرون بالراحة لدى شرح مشاكلهم لنا، ونقدم لهم النصائح التي تختلف بحسب المشكلة".

trkytan


وأضافت: "كما قابلنا بعض الأجانب الذين يشكون لنا مشاكلهم التي يواجهونها لعدم تكلمهم التركية، إذ أننا نحاول أن نساعدهم بقابليتنا المتوسطة في مجال التحدث باللغة الإنجليزية".

وذكرت أوغ أنها وصديقتها تستمعان لهموم ما يقرب من 15 شخصاً يومياً، في خطوة تعد هواية ومصدر رزق لهما.