إيقاف مذيعة مصرية لمطالبتها بمحاسبة السيسي!.. ودعوات للتضامن معها

تم النشر: تم التحديث:

طالبت المذيعة بالتلفزيون المصري عزة الحناوي بمحاسبة المسؤولين عن الأزمات والكوارث التي تعرض لها عدد من المحافظات المصرية نتيجية اجتياح السيول والأمطار، وهو الأمر الذي تسبب حتى الآن في وفاة العشرات وخسائر اقتصادية كبيرة.

وكانت الحناوي، المذيعة بالقناة الثالثة للتلفزيون الرسمي، قد طالبت في الحلقة الأخيرة لها التي أذيعت قبل أيام ، بمحاسبة جميع المسؤولين عن الفساد في المحليات، بدءاً من أصغرهم وحتى الرئيس عبدالفتاح السيسي، ما دفع التليفزيون المصري لإصدار قرار بإيقاف الحناوي عن العمل وإحالتها للتحقيق.


الخروج عن النص


ونص قرار عصام الأمير، رئيس الاتحاد الإذاعة والتليفزيون، على التحقيق مع الحناوي، لـ "خروجها عن النص، وإبداء رأيها ببرنامج خبري"، وهو ما يعتبر "خروجاً عن الحيادية."

القرار أثار حفيظة رواد الشبكات الاجتماعية خاصة الناشطين في مجال الحقوق والحريات، والذين اعتبروا أن "النص" هو الرئيس عبدالفتاح السيسي بالرغم من نشر صور وفيديوهات للحناوي تظهرها خلال مشاركتها في تظاهرات 30 يونيو / حزيران 2013 وتأييدها للرئيس السيسي في عدة مناسبات.

وكانت أشهر التديونات من الناشطين جمال عيد وشريف بركات والمذيعة رشا قنديل مذيعة قناة بي بي سي، ومئات الناشطين في مجال الحقوق والحريات الذي أعلنوا تضامنهم مع الحناوي وطالبوا بإلغاء قرار إيقافها وإغلاق التحقيق معها، ساخرين من حجم الحريات الكبير وهامش النقد في مصر.
وفيما يلي بعض التغريدات التي وردت ضمن وسم #متضامن_مع_عزه_الحناوي، الذي أنشأه المغردون وعبّروا فيه عن غضبهم مما جرى.


تغريدات