الجراد يساعد "داعش" على مواجهة البيشمركة الكردية

تم النشر: تم التحديث:

سەنگەرەکانی پێشمەرگە لە تلسقۆف پێشمەرگەیەک: لە داعش ناترسین، بەڵام کێشەمان لەگەڵ کوللە هەیە

Posted by Rudaw on Saturday, November 7, 2015

ليس تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" فقط من يمثل تهديدا لقوات البشمركة الكردية، التي تعد من أكفأ القوات القاتلة في العراق، إنما هناك عدو من نوع جديد على أرض المعركة وهو سربٌ من الجراد يمتد بعرض 7 كم.

صحيفة الإندبندنت البريطانية، أشارت في تقرير لها إلى أن النقاط العسكرية والمشافي الميدانية والمناطق السكنية المتاخمة للجبهة القتالية مع بين داعش والبشمركة في العراق – جميعها قد غزتها آلاف من هذه الحشرات السوداء ذات الأرجل الـ 6.

شبكة الإعلام الكردية "روداو" نشرت تقريراً مفاده أن أسراباً من الجراد قد غطت مناطق انتشار البشمركة في تلسقف بمحافظة نينوى.

وتظهر مقاطع الفيديو التي تم تحميلها على الإنترنت زحفَ الجراد وتفشيها في مواقع المقاتلين الكرد وأماكن تحضيرهم الطعام، حيث يظهر مقاتل بشمركة متحدثاً للكاميرا يقول: "لا نهاب داعش، لكن مشكلتنا الجراد!" فيما أعرب آخرٌ اسمه جلال محمد لشبكة روداو عن الوضع واصفاً إياه بالـ"فظيع" ومضيفاً: "لا يمكننا حتى أخذ قسط من الراحة ولا تناول الطعام. إن لم يقف أمامها شيء فقد تنالُ من البلدة تلسقف ".

وأمام الكاميرات نقِل عن مسؤولين عسكريين كُرد أن سرب الجراد يمتد بعرض 7 كم من سرايا البشمركة الأمامية، في ظاهرة تفشٍ غير مسبوقة تنذر بكارثة صحية جدية.

وقال محمد حسين إن الجنود استدعوا طاقماً طبياً للوقوف على الوضع، غير أن مقاتلين أخرين قالوا إن الوضع مهما بلغ لن يسمح له بالتأثير على وتيرة القتال مع داعش. إذ قال متحدثاً للشبكة الكردية: "لسنا في أفضل صحة نظراً لغزو الجراد لكن لن يفت ذلك من روحنا المعنوية. سنواصل القتال ضد ميليشيات داعش ."