إثيوبية حاولت قتل طفل سعودي بالسكين.. والأم تنقذه بأعجوبة

تم النشر: تم التحديث:
ASSWDYT
Social medal

تمكنت سيدة سعودية من إنقاذ طفلها باعجوبة من يد خادمة إثيوبية حاولت قطع رأس الطفل عن جسده مستخدمة "سكين مطبخ"، بمحافظة الرياض السعودية.

وتعود القصة إلى الجمعة الماضي عندما أقدمت خادمة إثيوبية على محاولة قتل طفل يبلغ من العمر 5 سنوات ومحاولة فصل رأسه عن جسده بالسكين، لكن والدة الطفل تدخلت في اللحظة الأخيرة وأنقذت طفلها.

وبحسب ما نشره موقع "سبق" السعودي عن أحد أقرباء الطفل فإن "الخادمة دخلت على الطفل حاملة سكيناً تريد قتله وقامت بالاعتداء عليه وطعنه طعنات عدة، أولها بالحلق والفم إلى الأذن، ومن ثم يده اليسرى بالكف، وأربع طعنات بالظهر".

وأضاف "حضرت والدة الطفل بعد سماع صوت صراخ طفلها، فهرعت للغرفة، وحاولت مقاومة الخادمة، وبالفعل قاومتها، وتغلبت عليها، وأنقذت طفلها بعد معركة دامت أكثر من ساعة بينها وبين الخادمة".

وتابع "الخادمة حاولت منع والدة الطفل من إنقاذه وظلت تصرخ وتقول: (موت، موت، موت). ثم نزلت والدة الطفل إلى الشارع لطلب المساعدة، ثم استنجدت بأحد المارة، الذي قام بنقل الطفل لطوارئ مستشفى الملك عبدالله للأطفال، وتدخل الطاقم الطبي لإنقاذه، وتمت السيطرة على الحالة".

ولاقت القصة تأثيراً كبيراً على الشبكات الاجتماعية، ودفعت سعوديين لإطلاق هاشتاغ بعنوان #خادمه_اثيوبيه_تغدر_بطفل_كفيلها الذي حقق المركز الأول في تداول "تويتر" داخل السعودية.

المغردون اختلفت تعليقاتهم بين مندد بالواقعة مطالب بتوقيع أقصى العقوبة على الخادمة، وبين من أرجع السبب في مثل هذه الحالات إلى الوالدات اللاتي أصبحن يعتمدن بشكل أساسي على الخادمات.

تغريدات