تركي يملك ٣ أطنان من العملات كانت سبباً في طرده من منزله

تم النشر: تم التحديث:
TRKY
هافينغتون بوست عربي

ليس متحفاً للعملات أو مركزاً ثقافياً، إنه منزل المواطن التركي "أسد كابلان" في مدينة غازي عنتاب، حيث تجد ما لا يخطر على بالك من العُملات النقدية العالمية.

وحسب ما ذكرت صحيفة "ملليت" التركية أن كابلان، وهو عامل في المشاريع الإنشائية في المدينة، يملك ٣ أطنان من العملات الأجنبية التاريخية، هذه الكمية من العُملات دفعت والدته إلى طرده من المنزل، لكن كابلان لم يتوقف عن تجميع الورق النقدي، ووصل به الأمر إلى أن ينام ويستيقظ بينها، حتى أن وسادته تحولت إلى مجموعة من الأوراق النقدية من كل أنحاء العالم.

العامل التركي يرفض أن يقول عما يملك عملات أو أوراقاً نقدية، بل هي بالنسبة إليه "تاريخ"، ويقول: "أنا أنام وأستيقظ مع التاريخ".

ثورات الربيع العربي كانت سبباً في حصول كابلان على عملات إضافية وكثيرة من سوريا واليمن ومصر وغيرها من الدول العربية.

trkya

ومن جهته جنكيز باران، أحد الزائرين لمعرض أو متحف العُملات في بيت كابلان، يقول: "ستشاهد هنا كل الأوراق النقدية التاريخية التي لم تشاهدها من قبل، باختصار هنا يوجد أوراق نقدية تاريخية من A إلى Z".

trkya