أطفال عرب وكرد وتركمان يتوحدون في صفوف مدرسة واحدة

تم النشر: تم التحديث:

يجلس أطفال كرد وعرب وتركمان على مقاعد صفوف مدرسة بمدينة كركوك، شمال بغداد، يتلقون علوماً ومناهج يجتمع عليها المسلمون والمسيحيون على مقاعد مشتركة.

ويمثل وجود مدرسة "مريم أنا" وسط مدينة كركوك حيث اجتمع هؤلاء الطلبة، حالة نادرة في العراق الذي تعاني ثقافاته وأطيافه الدينية تهديداً متواصلاً بتأثير الصراعات السياسية والطائفية التي تضرب البلاد.

بعض آباء الطلبة حرصوا على إرسال أبنائهم إلى مدرسة "مريم أنا" لأنها تعكس التنوع القومي الذي تتميز به كركوك، التي تجمع القوميات وأغلب الأعراق الدينية العراقية. ويشكل النازحون بسبب هجمات تنظيم الدولة الإسلامية التي اجتاحت مناطق متفرقة من البلاد في حزيران/ يونيو 2014، ثلثي طلبة المدرسة، ويمثل الأقلية أوائل ضحايا هجمات الجهاديين.

حول الويب

تركيا: العرب والتركمان يتعرضون لتطهير عرقي في شمال سورية

تركمان العراق من هم وما هي مطاليبهم؟ - Mafhoum

ميدل ايست أونلاين:.منطقة آمنة لضرب الأكراد ونهوض التركمان :.

الحياة - في ما خصّ الأكراد والهوية الوطنية