مستشار نتنياهو يثير استياء واشنطن لاتهامه أوباما بمعاداة السامية ووصفه كيري بالمهرج

تم النشر: تم التحديث:
RAN BARATZ
Ran Baratz

تعرض المستشار الإعلامي الجديد لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى انتقادات لاذعة، الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حيال كتابته تعليقات مثيرة للجدل، بينها اتهامات للرئيس الأميركي باراك أوباما بمعاداة السامية.

انتقادات ران باراتز تأتي فيما يستعد نتنياهو للقاء أوباما في واشنطن، الاثنين، لإجراء محادثات حول قضايا عدة بينها الاتفاق النووي الإيراني.

ومذ أعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، الأربعاء الماضي، تعيين باراتز البالغ من العمر 42 عاماً مستشاراً إعلامياً، بدأت المواقع الإسرائيلية بنشر سلسلة تعليقات كان كتبها.

وظهرت منذ ذلك التعيين تصريحات باراتز حول أوباما وكيري الذي قال عنه إن "عمره العقلي لا يزيد على 12 عاماً"، فيما وصفه بالمهرج، وانتقد أيضاً تصريحات حول رئيس إسرائيل رؤوفين ريفلين الذي قال عنه إن "تنظيم الدولة الإسلامية" لن يريده رهينة، وأخرى حول المسجد الأقصى.

وكان باراتز تناول أوباما على صفحته على فيسبوك في مارس/آذار، بعيد خطاب نتنياهو في الكونغرس الذي لاقى انتقادات من أوباما.

وقال إن "طريقة أوباما في الحديث عن خطاب نتنياهو تجسد الوجه المعتدل لمعاداة السامية في الدول الغربية والليبرالية، وهذا أمر يحصل بالتوازي مع الكثير من التسامح والتفهم لمعاداة السامية الإسلامية".

وكان باراتز وهو يقيم في مستوطنة بالضفة الغربية المحتلة، دعا في 2004 إلى إعادة بناء هيكل اليهود على المسجد الأقصى في القدس الشرقية المحتلة، ودعا أيضاً إلى عدم السماح للمسلمين بالصلاة في المسجد الأقصى إلا إذا اعترفوا بالموقع كمكان مقدس يهودي.

لكن نتنياهو ندّد، أمس الخميس، بهذه التعليقات، فيما قدم باراتز اعتذاراً.

وكتب نتنياهو على تويتر إن تلك التعليقات "غير لائقة ولا تعكس مواقفي ولا سياسة الحكومة"، وأشار إلى أنه سيجتمع بباراتز بعيد عودته من الولايات المتحدة.

من جهته، قال باراتز إن تلك التعليقات "كُتبت من دون تفكير وأحياناً كمزاح بلغة تتناسب مع الشبكات الاجتماعية ولأشخاص معينين".

وفي هذا السياق، اعتبر البيت الأبيض أن الاعتذار يفرض نفسه ويضع نتنياهو أمام مسؤولياته.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوش أرنست إن "قرارات رئيس الوزراء المتعلقة بأعضاء حكومته والأشخاص الذين يمثلونه ويمثلون بلاده هي قرارات يتخذها بنفسه".

لكن الأمر كان مع ذلك موضوع محادثة هاتفية، أمس الخميس، بين نتنياهو ووزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي استُهدف هو الآخر من باراتز.

ووصف المتحدث باسم الخارجية الأميركية، جون كيربي، تصريحات المستشار الإسرائيلي بأنها "مزعجة ومهينة"، خصوصاً حين تأتي من "أقرب حلفاء" واشنطن.

وأضاف كيربي "فهمنا أن نتنياهو سيعيد النظر في هذا التعيين عند عودته من زيارة الولايات المتحدة".

وقال باراتز، مساء الخميس، على فيسبوك "أقدم اعتذاري للتصريحات الجارحة التي نشرتها على الإنترنت بحق رئيس إسرائيل ورئيس الولايات المتحدة الأميركية ووجوه عامة أخرى، أنا آسف لأني لم أبلغ بها رئيس الوزراء بشكل مسبق".

حول الويب

واشنطن: تصريح نتنياهو بشأن "الهولوكوست" - هافينغتون بوست عربي

أخبار 24 | واشنطن: تصريحات نتنياهو بشأن "الهولوكوست" ليست مدعومة ...

إدارة أوباما ترفض تراجع نتنياهو عن حل الدولتين | تايمز أوف إسرائيل

أمريكيون يُحذّرون من ممارسات اللّوبي الإسرائيلي - SWI swissinfo.ch

بعد اتهام أوباما بمعادة السامية..أمريكا:تصريحات مستشار نتنياهو "مهينة"

رئيس شعبة الدعاية القوميّة ران براتس (رويترز)

واشنطن: تصريح نتنياهو بشأن "الهولوكوست" ليس له ما يدعمه تاريخياً وعلمياً

واشنطن: تصريحات نتنياهو بشأن «الهولوكوست» ليست مدعومة تاريخياً