السويد تجرب نظام العمل لمدة 6 ساعات يومياً دون تخفيض المرتبات

تم النشر: تم التحديث:
ASSWYD
Alamy

قررت بلدية "هور"، في ولاية "سكونا" السويدية، الخميس 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، تخفيض عدد ساعات عمل الموظفين لديها، إلى 6 ساعات يومياً، دون إجراء أي تخفيض في مرتباتهم.

ويأتي هذا القرار، بعد عام من قرار مماثل اتخذته بلدية "غوتي بورغ".

وقال عضو مجلس بلدية هور، أندريس ماغنهاغن، في تصريحات للأناضول، إن الحزب الديمقراطي الاشتراكي، الذي ينتمي إليه، ناقش تخفيض ساعات العمل في المؤسسات الرسمية إلى 6ساعات، واختار بلدية غوتي بورغ، لتجريب النظام الجديد.

وأشار ماغنهاغن إلى كون معظم العاملين في بلدية هور من النساء، الذين يضطرون بعد ساعات العمل، لأداء مهامهم في المنزل ومع الأولاد أيضاً.

كما لفت أن العديد من الموظفين يصابون بالإرهاق بسبب العمل لـ 8 ساعات يومياً، ويضطرون إلى أخذ إجازات مرضية طويلة، وهو ما يمثل عبئاً على ميزانية البلدية، التي تضطر لتوظيف موظفين بعقود مؤقتة، بدلاً من الموظفين المتغيبين.

وأعرب ماغنهاغن عن اعتقاده، أن تخفيض ساعات العمل اليومية إلى ست ساعات، سيمكن الموظفين من العمل بشكل أكثر إنتاجية، وسيحسن من حالتهم الصحية.

وسيصوت مجلس الولاية، على قرار مجلس بلدية هور يوم 22 من الشهر الجاري، وسيدخل حيّز التنفيذ بداية من العام المقبل.