محكمة روسية تلغي حكماً باعتبار مؤلف يحوي آيات قرآنية كتاباً متطرفاً

تم النشر: تم التحديث:
RWSYA
rt

ألغت محكمة سخالين الإقليمية، إحدى المحاكم الواقعة ضمن أقاليم الاتحاد الروسي في منطقة الشرق الأقصى، الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، حكماً يقضي باعتبار أحد الكتب الإسلامية الذي يضم مقتطفات من القرآن "مادة متطرفة"، وذلك وفق ما ذكره موقع روسيا اليوم الناطق باللغة النكليزية.

إحدى محاكم مدينة يوزنو سخالينست، كانت أصدرت حكماً بتاريخ 12 أغسطس/آب 2015 يحظر أجزاءً من كتاب "الدعاء إلى الله"، والذي أصدرت منه الإدارة الروحية للجزء الآسيوي الروسي 10 آلاف نسخة، باعتبارها مضموناً متطرفاً لإحتواءه على آيات من القرأن الكريم، ما تسبب في إثارة غضب وحنق المجتمع الإسلامي وبعض السياسيين.

وقد رفضت المحكمة الإقليمية أيضاً طعن النيابة العامة المحلية التي أصرت على ضرورة حظر ذلك الكتاب.

الحكم الأولي، أدى إلى إثارة غضب المسلمين الروس؛ نظراً لأن الأجزاء المحظورة كانت بالفعل تتضمن مقتطفات من القرآن الكريم، ووصل الأمر إلى أن رئيس دولة الشيشان رمضان قاديروف طالب بتقديم قاضي محكمة يوزنو سخالينسك وجهات الادعاء إلى العدالة بتهمة إهانة القرآن الكريم والتحريض على الكراهية الدينية.

وأعرب منتقدو القرار السابق عن رضاهم عن إلغاء الحكم اليوم.

سعيد ماجوميد تشابانوف، ممثل الرئيس قاديروف، قال لوكالة تاس الروسية: "يعد هذا حكماً تاريخياً وانتصاراً للمجتمع العالمي ككل".

وتعجب من تشكك أعضاء النيابة في ادعائهم في العبارات المقتبسة من القرآن؛ قائلاً إن كل مسلم يقرأ سورة "الفاتحة" التي حظرها الحكم الأول 17 مرة على الأقل يومياً.

كما تساءل ماجوميد: "هل يجعل ذلك من المسلم متطرفاً 17 مرة يومياً؟"، معتبراً أن حظر تلاوة أي سورة من القرآن بمثابة منع أي مسيحي من تلاوة "صلاته للرب".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان قد قام بإدخال مجموعة من التعديلات على القانون الصادر عام 2002 بشأن مكافحة الإرهاب والذي يصف جميع الكتب والنصوص المقدسة للديانات الموجودة في روسيا باعتبارها لا تخضع لإمكانية دراسة تطرف مضمونها.

وتنص المذكرة التوضيحية المرفقة بمشروع القانون على "أن الديانات المسيحية والإسلام واليهودية والبوذية تمثل جزءاً لا يتجزأ من التراث التاريخي للشعوب التي تقطن روسيا، ومن ثم، لا يمكن وصف الإنجيل والقرآن والتوراة والنصوص البوذية (كانجيور) ومضمونها والعبارات المقتبسة منها باعتبارها مواد متطرفة".

وأخبر رئيس مجلس الدوما سيرغي ناريشكن الصحفيين بأن مشروع القانون الذي قدمه الرئيس سوف تتم معالجته والتعامل معه بأسلوب فريد من نوعه، وتم إقراره على الفور من قبل مجلس النواب خلال جلسة الاطلاع الأولى واعتماده من قبل لجنة الأمن خلال جلستي الاطلاع الثانية والثالثة.
ومن المتوقع أن يتم التصويت النهائي على مشروع القانون بمجلس الدوما بتاريخ 11 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

حول الويب

محكمة روسية تحظر كتابا عن الدعاء في الإسلام - السكينة

محكمة روسية تحظر الفيلم المسيء للإسلام على الإنترنت | euronews ...

قرار محكمة روسية عدم بث الفيلم المسيء للإسلام - YouTube

بوتين مدافعا عن الكتب المقدسة للديانات في روسيا - RT Arabic

روسيا: المحكمة تحظر كتابا عن الدعاء في الإسلام - شبكة الألوكة

محكمة روسية تسجن 57 متهما بـ"الإرهاب" - أخبار سكاي نيوز عربية