لندن تواجه أزمة إعادة 20 ألف سائح من شرم الشيخ بعد تعليق رحلاتها فوق سيناء

تم النشر: تم التحديث:
SHARM ELSHEIKH BRITISH TOURISTS
أزمة إعادة السائحين الأجانب من شرم الشيخ | EITAN ABRAMOVICH via Getty Images

أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، الخميس 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، لمحطة تلفزيون "سكاي نيوز" أن بريطانيا تعمل مع السلطات المصرية لاتخاذ إجراءات "عاجلة" من أجل إعادة السياح البريطانيين الموجودين حالياً في شرم الشيخ إلى المملكة المتحدة، والذين يصل عددهم إلى ما يقرب من 20 الف سائح.

يأتي ذلك في الوقت الذي يزور فيه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لندن في زيارة صحبتها عاصفة من الاحتجاجات، من المعارضة العمالية بمجلس العموم البريطاني.

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ترأس، الخميس، اجتماع أزمة بعد تعليق لندن الرحلات بين شرم الشيخ وبريطانيا، في إجراء احتياطي إثر تحطم الطائرة الروسية الذي أسفر عن مقتل 224 شخصاً في صحراء سيناء.

وقالت بريطانيا إنها تخشى أن يكون الحادث نجم عن انفجار عبوة ناسفة على متن الطائرة.

هاموند صرح لسكاي نيوز قائلاً: "نعمل مع شركات الطيران والسلطات المصرية الآن لوضع إجراءات قصيرة الأمد تسمح لنا بإعادة السياح البريطانيين من شرم الشيخ بسلام".

وأضاف "نتوقع أن تكون الإجراءات جاهزة بحلول الغد ليتمكن الأشخاص الذين كان يفترض أن يستقلوا طائرات أمس واليوم، من العودة غداً".

كما أكد هاموند أن "هذه الإجراءات الطارئة ستبقى مطبقة حتى إعادة السياح البريطانيين من شرم الشيخ خلال الأسبوع أو الأيام العشرة المقبلة".

وقال إن استئناف الرحلات الجوية بين شرم الشيخ وبريطانيا قد يستغرق وقتاً أطول، وأكد أن الأمر سيتم خلال أيام أو أسابيع أو أشهر، معرباً عن أمله بأن تنتهي الأزمة قبل زحمة عيد الميلاد ورأس السنة وتعود شرم الشيخ آمنة.