بريطانية أمضت 1677 يوماً في رحلة حول العالم.. بكت عند استقبالها بأغنيتها المفضلة

تم النشر: تم التحديث:

استُقبلت المغامرة البريطانية سارة آوتن (30 عاماً) استقبال الأبطال في لندن، بعدما قامت برحلة حول العالم استمرت 1677 يوماً عبر التجديف والدراجة الهوائية.

وبعدما مرّت تحت جسر تاوير بريدج عانقت سارة أقاربها، وسط تصفيق عشرات المشجعين. وكافحت المغامرة البريطانية الدموع عندما غنت جوقة غوسبل أغنيتها المفضلة "وان داي لايك ذيس".

سارة آوتن غادرت لندن قبل 4 سنوات ونصف السنة لجمع الأموال لأربع منظمات خيرية. وقد تمكنت من جمع 70 ألف يورو. إلا أنها واجهت صعوبات في رحلتها، وقد تم إنقاذها مرتين بعدما تعرضت لعاصفة استوائية بين اليابان وألاسكا ولإعصار في شمال المحيط الأطلسي.

وقد أبحرت برفقة دلافين وحيتانٍ، كما أنها التقت بدببة عندما كانت تستحم في ألاسكا. وأصبحت آوتن أول امرأة تعبر شمال المحيط تجديفاً بشكل منفرد.