عائلات روسية تستعين بالإنترنت لتعلم صناعة الأجبان بعد حظر استيرادها من أوروبا

تم النشر: تم التحديث:

الأجبان الفرنسية والإيطالية لم تعد متوفرةً في السوقِ الروسية منذ الحظرِ الذي فرضته موسكو العام الماضي على السلع الغذائية الغربية.

الحظر الغذائي الروسي رداً على العقوبات الأوروبية المفروضة على موسكو لدورِها في الأزمةِ الأوكرانية، دفع بالروسِ الى اللجوء لمواقع الإنترنت ومراكز متخصصةٍ لتعلُّم تحضير الأجبانِ في المنزل.

وكانت المصانع أيام الاتحاد السوفييتي تبيع بالتجزئة قوالب أجبانٍ لا طعم لها، بقيت توزَّع في كل أنحاء الاتحاد حتى مطلع تسعينات القرن الماضي. وفي العام 2013 استوردت روسيا 500 طن من الأجبانِ الأوروبية، بحسب اتحاد منتجي الأجبان والألبان. ولتعويض هذا النقص تراهن السلطات على الإنتاج المحلي.

يذكر أن إنتاج الجُبْنة الروسية قد ارتفع هذا العام بنسبة 25%، مع اختلاف في النوعية.

ويبدو من الواضح أن هذه المشاريع ستزدهر أكثر في المستقبل القريب، مع عدم تحديد أي موعد لرفع الحظر الغذائي.

حول الويب

أوكرانيا بالعربية | روسيا تحضر إستيراد أنواع من الأجبان الأوكرانية

الاقتصادية : روسيا تدشن «الحرب التجارية» في مواجهة العقوبات الغربية

روسيا توسع قائمتها للدول التي تخضع لحظر استيراد الأغذية - BBC.com

«الحرب التجارية».. سلاح روسيا لمواجهة عقوبات الغرب - جريدة الرياض

روسيا توسع قائمتها للدول التي تخضع لحظر استيراد الأغذية

نتائج العقوبات الدولية على الاقتصاد الروسي

روسيا تدمر أطنانا من الطعام لأنها واردات غربية

روسيا.. ارتفاع إنتاج المواد الغذائية إثر الحظر

التحالف العربي: تعزيزات عسكرية في مأرب

اعتقال عصابة تهريب أجبان “غربية” الى روسيا