إيران ترفض التعاون مع أميركا حول سوريا

تم النشر: تم التحديث:
IRAN
ASSOCIATED PRESS

قال علي أكبر ولايتي، مستشار مرشد الثورة الإيرانية علي خامنئي للشؤون الدولية، الأربعاء 4 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، إن طهران ترفض أي تعاون مع أميركا حول سوريا.

وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء نقلت عن ولايتي قوله إن "إيران لا ولن تتعاون بشكل مباشر أو غير مباشر مع أميركا".

كما جدد لدى لقائه نائب وزیر الخارجیة السوري، فیصل المقداد، في طهران التأکید على أن بلاده "لا تقبل بأي مبادرة لا تقبل بها الحكومة السوریة والشعب السوري"، بحسب المصدر.

وأضاف أن "إيران هي البلد الوحيد الذي دافع عن سوريا منذ بداية الأزمة، ومن ثم انضم العراق وحزب الله وروسيا"، مشيراً إلى أن هذه الجهات "أصبحت لها اليد الطولى لأنها تحارب الإرهاب".


الشعب السوري وحده من يقرر مصيره


من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف خلال استقباله المقداد إن "الشعب السوري وحده يقرر مستقبله بنفسه، ولا يجب فرض أي شيء عليه".

والتقت 17 دولة، بما فيها روسيا وأميركا وإيران، الجمعة، في فيينا لمناقشة إمكانيات التوصل إلى تسوية سياسية للنزاع المحتدم في سوريا من أكثر من 4 سنوات، وأسفر عن مقتل نحو 250 ألف شخص.

ودعا المؤتمر الأمم المتحدة إلى "جمع مسؤولي الحكومة والمعارضة السورية في عملية سياسية تؤدي إلى انتقال يتمتع بمصداقية وشامل وغير طائفي، يليه دستور جديد وإجراء انتخابات".

لكن المحادثات تعثرت حول العديد من النقاط من بينها مصير الأسد.