الفيفا يُعلن: السعودية وماليزيا تلعبان مع فلسطين بملعب محايد

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI TEAM
| ASSOCIATED PRESS

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأربعاء 4 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015 نقل مباراتي المنتخب الفلسطيني مع السعودية وماليزيا في تصفيات كأس العالم 2018 لكرة القدم إلى ملعب محايد.

الاتحاد أوضح أن مباراة السعودية مع فلسطين تم تأجيلها إلى يوم الإثنين وقال إن فلسطين ستقوم بإبلاغه الأربعاء بمكان إقامة المباراة.

المنتخب السعودي كان بحاجة إلى عبور نقاط تفتيش تديرها إسرائيل -التي لا ترتبط معها بعلاقات دبلوماسية- في طريق خوض المباراة في الأراضي الفلسطينية.

وكان من المفترض إقامة اللقاء الخميس على ملعب المنتخب الفلسطيني لكن الاتحاد السعودي اعتذر عن السفر وأصر على خوض اللقاء في ملعب محايد قبل أن يصدر الفيفا قراره. الفيفا قرر أيضاً نقل مباراة فلسطين مع ماليزيا إلى ملعب محايد بعد 3 أيام من مباراة السعودية.

وأكد الفيفا أنه طلب من الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم تحديد الملعب المحايد المفضل لديه في آسيا لإقامة المباراتين.

وتتصدر السعودية المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من أربع مباريات وتليها الإمارات في المركز الثاني بسبع نقاط ثم المنتخب الفلسطيني بخمس نقاط. وتضم المجموعة أيضا ماليزيا وتيمور الشرقية.

وأصبح منتخب الإمارات أول فريق عربي يخوض مباراة رسمية على ملعب المنتخب الفلسطيني في سبتمبر أيلول الماضي حين تعادل معه بدون أهداف.

وسبق للفيفا أن وافق على إقامة مباراة المنتخب الفلسطيني مع السعودية في ملعب محايد ثم تراجع وقرر الشهر الماضي إقامتها في رام الله لكن يبدو أن إعلان اليوم سيكون الأخير بخصوص هذا الأمر.