شاهد.. يمني فقد نصف جسده وبقي حياً بعد انفجار عبوة

تم النشر: تم التحديث:

نشرت صحيفة "ديلي ميل" فيديو يعرض لحظة العثور على ما وصفته ب"الانتحاري" فقد نصف جسده وبقي حياً بعد أن انفجرت عبوة قيل أنها كانت بحوزته يشرع في تفجيرها.

الفيديو يُظهر نشرته "ديلي ميل" ولم يتسن التأكد من صحته، ظهر فيه اليمني وهو يتمتم ببعض الكلمات ويحرك رأسه، رغم فقدانه للنصف الأسفل من جسمه.

يُعتقد أن الرجل انتحاريٌ تابع لتنظيم "الدولة الإسلامية"(داعش) انفجر حزامه الناسف مبكراً في هجوم لم يُكتب له النجاح على موقع تابع للحوثيين في اليمن.

و تعاني اليمن حالياً من حرب أهلية ضروس بين المليشيا الحوثية التي تدعمها إيران والقوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي.

وتعقدت أكثر بعد مشاركة تنظيم القاعدة، و"داعش" التي تبنت المسؤولية عن عدة هجمات انتحارية.

الفيديو الذي لم يتضح هل هو حديثاً أم لا، تم تصويره من قبل أحد المارة بمدينة عدن التي تشهد معارك طاحنة.

حسب الترجمة المرافقة للفيديو، يقول شهود عيان "الرجل انتحاري من داعش كان يقود دراجة نارية قبل الانفجار".

وحين يتفوه الرجل ببعض الكلمات، يقول أحدهم "إنه ما زال حياً، لا فرص لنجاته، لا يمكن أن يبقى حياً".

جدير بالذكر أن 2615 شخصاً على الأقل قُتلوا منذ بدأ الهجمات على الحوثيين في مارس/ آذار الماضي، حسب ما أفادت به إحصائيات الأمم المتحدة.