"المخاوف الأمنية" تدفع السعودية للانسحاب من مواجهة فلسطين

تم النشر: تم التحديث:
SAUDI TEAM
ASSOCIATED PRESS

أعلن الاتحاد السعودي لكرة القدم انسحابه من المباراة التي كان من المفترض أن يلعبها أمام المنتخب الفلسطيني في الجولة الخامسة بالتصفيات المشتركة المؤهلة إلى كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019، والتي كان من المقرر إقامتها الخميس المقبل على ملعب "الشهيد فيصل الحسيني" بمدينة رام الله.

وأرسل الاتحاد خطاباً إلى الاتحاد الدولي الفيفا، معللاً قرار الانسحاب بسبب المخاوف الأمنية التي تشهدها الأراضي الفلسطينية والتي تهدد سلامة البعثة السعودي، وبذلك أنهى الاتحاد الجدل الذي أُثير الأسابيع الماضية حول مشاركته في المباراة.

ويؤدي انسحاب المنتخب الأخضر من المباراة إلى تعرضه لعقوبات من الفيفا، تتمثل في اعتباره خاسراً صفر-3، ومنح نقاط الفوز إلى فلسطين، كما سيتم توقيع عقوبات مالية وإدارية بحق الاتحاد السعودي، وأخرى قد تصل حد شطب نتائج المنتخب في هذه التصفيات، وحرمانه من المشاركة في كأس العالم بالدوحة 2022.

وعلى الجانب الآخر لاقى قرار الانسحاب ترحاباً واسعاً في المجتمع السعودي سواء لدى الإعلاميين أو المواطنين، والذين اعتبروا رفض خوض المباراة فخراً للمنتخب كونه لم يدخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.






>




حول الويب

اتحاد الكرة السعودي يقرر الانسحاب من مواجهة فلسطين وينتظر قرار الفيفا

السعودية تنوي الانسحاب رسمياً من مباراة فلسطين - 24

أزمة مباراة "فلسطين – السعودية" محلك سر.. الرجوب يتمسك بإقامة اللقاء ...

الاتحاد السعودي يستعد قانونيًا لقرارات الفيفا - صحيفة عكاظ

اتحاد الكرة السعودي يقرر الانسحاب من مواجهة فلسطين وينتظر قرار الفيفا

مصادر آسيوية تنفي تعرض «الأخضر» للعقوبات