عكاشة يسب مقاطعي الانتخابات المصرية بكلمات نابية بعد عودة مفاجئة لـ"الفراعين"

تم النشر: تم التحديث:
TAWFIK OKASHA
social media

لم يكد الإعلامي المصري، المثير للجدل، توفيق عكاشة يعلن غلق قناته "الفراعين" وبيعها لمستثمر، وذلك بعدما قطعت عنها مدينة الإنتاج الإعلامي البث الفضائي والكهرباء، حتى فوجئ به المشاهدون مرة أخرى يطل عليهم من نفس القناة بعد أسبوع واحد فقط ليتهم المصريين الذين لم يذهبوا للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس نواب 2015 بأنهم "بهايم وحمير".

وقال عكاشة، مساء الأحد الأول من نوفمبر/تشرين الثاني 2015، خلال تقديمه لبرنامج "مصر اليوم"، المُذاع على قناة "الفراعين"، إن الذين لم يذهبوا للانتخابات "بهايم رسمي".

وأضاف: "15 مليون بهيم وحمار لم يشاركوا في انتخابات المرحلة الأولى".

وتساءل مستنكراً مقاطعة عدد كبير من المواطنين للانتخابات البرلمانية وعدم النزول للإدلاء بأصواتهم قائلاً: "يا بهايم منزلتوش الانتخابات ليه؟!".

وشن عكاشة هجوماً لاذعاً على مقاطعي الانتخابات البرلمانية، واصفاً إياهم بأنهم "بهايم باعوا مخهم لبتاع المسمط، وبطنهم بتتحكم في عقلهم"، حسب وصفه.

وهدد عكاشة العازفين عن المشاركة في الانتخابات قائلاً: "والمصحف مستقبلكم أسود من شعر رأسكم 3 آلاف مرة".

وكان عكاشة انتقد في المرة الأولى في 26 أكتوبر/تشرين الأول الماضي المصريين الذين قاطعوا الانتخابات، قائلاً: "يا بهايم منزلتوش الانتخابات ليه، انزلوا عشان البلد، اللي ربنا كرمها وذكرها في الكتب السماوية الثلاثة أكثر من مرة"، حسب تعبيره.


وسبق أن شن إعلاميون مصريون حملة تقريع وتوبيخ شديدة للمصريين الذين لم يشاركوا في الانتخابات رغم كل الإغراءات بمدّ موعد التصويت وإعطاء إجازة نصف يوم، والتهديد بفرض غرامة 500 جنيه، وإطلاق مؤذني المساجد تحذيراً لأهالي القرى من أن العزوف عن التصويت معناه تغريمهم 500 جنيه وحرمانهم من المخصصات التموينية المدعمة.