محكمة كويتية تبرئ صاحب "هاشتاغ" " # لا_أهلا_ولا_مرحبا_بالسيسي"

تم النشر: تم التحديث:
SISI KUWAIT
Anadolu Agency via Getty Images

قضت محكمة الجنايات الكويتية، الأحد 1 نوفمبر /تشرين الثاني 2015، ببراءة النائب السابق صالح الملا من تهمة "العيب بالذات الأميرية" والإساءة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لدى زيارته الكويت، عبر "هاشتاغ" # لا_أهلا_ولا_مرحبا_بالسيسي" تويتر، بحسب مصادر قضائية.

وأضافت المصادر أنه بإمكان النيابة العامة الكويتية الطعن بالحكم أمام محكمة الاستئناف.

وعلق الملا على الحكم قائلاً:

وحققت النيابة العامة الكويتية مع الملا في 6 يناير/كانون الثاني الماضي، بتغريدات أطلقها على حسابه على "تويتر"، تعرّض فيها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية زيارته للكويت آنذاك.

ووجهت النيابة العامة الكويتية إلى الملا "تهم التعدي على مسند الإمارة، والقيام بعمل عدائي يعرض الكويت لقطع العلاقات مع مصر، بسبب توجيه إهانات إلى مقام الرئاسة فيها".

وقال المحامي حسين العبدالله، محامي الملا آنذاك بتصريح صحفي، إن موكله اعترف بأنه من كتب التغريدات، لكنه أنكر التهم الموجهة إليه.

وكان الملا كتب في تغريدات أطلقها "(الرئيس المصري عبدالفتاح) السيسي لا هلا ولا مرحبا.. أهل الكويت أولى بملياراته".

وأفرجت المحكمة عنه في 11 يناير/كانون الثاني الماضي بكفالة 2000 دينار (6200 دولار) واستمرت محاكمته طليقاً.

وكان صالح الملا عضواً في برلماني 2008 و2009، كما أنه عضو قيادي في تجمع التحالف الوطني الديموقراطي بالكويت، الذي يجمع عدداً من الليبراليين.