موظفون بالقطاع الخاص التونسي يطالبون برواتب تحفظ كرامتهم واتحاد الشغل يهدد بإضراب شامل

تم النشر: تم التحديث:
DEMONSTRATIONS IN TUNISIA
تظاهرة في تونس | FETHI BELAID via Getty Images

تظاهر مئات من موظفي القطاع الخاص التونسي السبت 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 مطالبين بزيادة رواتبهم بينما هدد الاتحاد العام التونسي للشغل بشن إضراب عام، في حال تعثر مفاوضاته مع الاتحاد أرباب العمل حول حقوق العمال.

المتظاهرون رفعوا رواتب طالبوا فيها برواتب "تحفظ كرامة العمال". وقالت بايا سلمي (37 عاما) إن "الظروف المعيشية تزداد صعوبة ولا أفهم لماذا لا يلبي أرباب العمل مطالبنا".

المفاوضات حول زيادة الرواتب في القطاع الخاص بدأت قبل نحو شهرين من دون أن تؤدي حتى الآن إلى اتفاق بين المركزية النقابية ومنظمة أرباب العمل.

هاتان المنظمتان هما ضمن "رباعي الحوار الوطني" الذي فاز بجائزة نوبل للسلام هذا العام "لمساهمته الحاسمة في بناء ديموقراطية متعددة بعد ثورة الياسمين عام 2011".

بلقاسم العياري الأمين العام المساعد للاتحاد التونسي أوضح أن نسبة الزيادة وموعد دخولها حيز التطبيق هما البندان اللذان يتطلبان توافقا في الاجتماعات المقبلة. وقال "لدينا إرادة قوية مع منظمة أرباب العمل للتوصل إلى حل والخروج باتفاق ودي".

حول الويب

القطاع الخاص التونسي يهدد بالإضراب.. ويدعو إلى اجتماع للتباحث

نقابات تونس تهدد بالإضراب في القطاع الخاص | القدس العربي Alquds ...

كيف يبدو واقع قطاع العمل في تونس؟ | نون بوست

جلسة تفاوضية حاسمة حول الزيادة في أجور القطاع الخاص

السبت القادم..تجمع عمالي بتونس للمطالبة بالزيادة في أجور القطاع الخاص

المئات يتظاهرون في تونس مطالبين بزيادة الرواتب

ندوة إطارات القطاع الخاص: غضب على تباطؤ المفاوضات وتصميم على "النضال"