النظام السوري يوقف القصف بالبراميل المتفجرة تجنباً لعقوبات دولية

تم النشر: تم التحديث:
EXPLOSIVE BARRELS IN SYRIA
صورة أرشيفية لضحايا البراميل المتفجرة في سوريا | FADI AL-HALABI via Getty Images

أعلن السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين الجمعة 30 أكتوبر/ تشرين الأول 2015 أن سوريا توقفت عن القصف بالبراميل المتفجرة إثر دعوات متكررة من موسكو بشكل خاص لوقف استخدامها لتجنب سقوط ضحايا مدنيين.

تشوركين قال "تبعاً لهذا التطور لم يعد هناك داع لمناقشة مجلس الأمن مشروع قرار يهدد بفرض عقوبات على سوريا بسبب استخدامها هذه البراميل"

وأضاف في تصريح صحافي "منذ سنوات نتكلم مع السوريين لإقناعهم بالتزام أقصى درجات ضبط النفس وتجنب سقوط ضحايا مدنيين إذا أمكن ، وتناقشنا معهم في مسألة البراميل المتفجرة".

وأعرب السفير الروسي عن سروره لأن التقرير الأخير للأمم المتحدة حول الأزمة الإنسانية في سوريا لم يتطرق إلى استخدام البراميل المتفجرة.

وتابع تشوركين قائلاً "آمل بأن تنتهي هذه المسألة لأن هذه الأسلحة التي تلقى بشكل عشوائي لن تستخدم بعد اليوم".

ومن المتوقع أن تقدم بريطانيا وفرنسا وإسبانيا قريباً مشروع قانون إلى مجلس الأمن يطالب بمنع استخدام البراميل المتفجرة ويهدد بفرض عقوبات على النظام السوري.

وسبق أن أعلنت روسيا أنها ستستخدم الفيتو في حال تقديم مشروع قرار من هذا النوع معتبرة أنه سيعرقل المحادثات الدولية الجارية في فيينا حول النزاع السوري.

وقال تشوركين الجمعة "ليس الوقت مناسباً لتقديم مشروع قرار من هذا النوع"