بإمكانك تخطى الزحام في "مانيلا" بواسطة الدراجات لكن المهمة صعبة وفيها مخاطر

تم النشر: تم التحديث:

إنها "كارماغيدون"، أو الزُحماتُ المروريةُ الكبرى التي تشهدُها مانيلا، عاصمة الفلبين، غيرَ أنَّها والقيادة الفوضوية للسائقين وتلوث الهواء، لم تمنعْ البعضَ من ركوبِ الدراجاتِ الهوائية.

تزداد أزمةُ السيرِ تفاقماً في مانيلا. فمع ارتفاعِ مستوى المعيشة، تباعُ شهرياً آلافُ السياراتِ التي تزيدُ من وطأةِ الزحمةِ على الطرقات، فلا يبقى للمجموعةِ الصغيرة من الدراجينَ سوى مساحاتٍ محدودةٍ للتنقل.

وقد خُصِّصتْ بعضُ المساراتِ للدراجينَ أخيراً. غيرَ أنها سرعانَ ما باتتْ تغصُّ بالعوائق بوجودِ حفر مجاري الصرف الصحي المفتوحة، وفي ظلِّ الحركةِ الناشطةِ للباعةِ المتجوِّلين والمارة الذين لا يعيرونَ اهتماماً للدراجين، يجبرُ هؤلاء على العودةِ إلى الطرقات.

وتتميّزُ الدراجةُ الهوائيةُ بكونِها صديقةً للبيئةِ وعمليةً وسطَ الزحمة وغير مكلفة، لذا يعتزمُ درَّاجو مانيلا إثباتَ أنها خيرُ بديلٍ للسيارة، على رغمِ كونِها وسيلةً خطرة للتنقلِ في العاصمة.

حول الويب

بالصور.. وسائل النقل فى الفلبين عفى عليها الزمن.. "الجيب نى" وتوك ...

أخبارك.نت | لص يسرق "موبايل" أحد المواطنين في المترو مستغلا الزحام

Booking.com: فندق دياموند الفلبين - مانيلا, الفلبين