الصاوي ينتصر على "فايرس C" بعد معاناة دامت 10 سنوات

تم النشر: تم التحديث:
KHALED
Social Media

أعلن الممثل المصري خالد الصاوي شفاءه من مرض الكبد الوبائي فايرس C، وذلك عبر تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في تويتر.



يذكر ان الفنّان علم بإصابته بالمرض في العام 2005 أثناء عمله في فيلم "عمارة يعقوبيان"، لكنه آثر أن يخفيها خوفاً من نبذ المنتجين والفنانين له، حيث صرّح في لقاء له في برنامج "السادة المحترمون" على قناة ON TV، أنه كان يعتقد أن المرض يمكن أن ينتقل بالعدوى، مؤكدًا أنه تأخر 3 سنوات في العلاج لعدم قدرته على تحمل نفقاته.

وأشار الصاوي أن ثمن الحقنة الواحدة في الأسبوع 1000 جنيه مصري، ما يعني أن تكلفة العلاج شهرياً 4 آلاف جنيه وهو ما لم يكن قادراً عليه حينها.







يذكر أن مصر سجّلت أعلى معدل لانتشار التهاب الكبد الوبائي في العالم، ومن المتوقع أن يصل هذا الوباء إلى ذروته قريباً، ليعادل 10 أضعاف مثيلاته في أوروبا وأمريكا، وفق دراسة نشرها موقع CNN بالعربية أجريت في العام 2010.

وبحسب التقرير، فإن نصف مليون مصري يصاب بالمرض كل عام، بينما تشير تقديرات وزارة الصحة والسكان المصرية إلى أن عدد حالات الإصابة بالفيروس سنوياً تبلغ 100 ألف شخص.

حول الويب

خالد الصاوي: مُصابٌ بفيروس الكبد غير القابل للشّفاء... وسأهزمه

خالد الصاوي يروي معاناته مع "فيروس سي" وعجزه عن تسديد مصاريف علاجه بألمانيا

خالد الصاوي يكشف تفاصيل علاجه في ألمانيا

ميرنا المهندس : فلكي تنبأ بموتها ويتوقع موت خالد الصاوي وبوسي ونجلاء فتحي

بالصورة.. خالد الصاوي عن إصابته بفيروس سي: "ناصبله كمين"

إصابة الممثل خالد الصاوي بفيروس الكبد الوبائي