مقتل فلسطيني وإصابة اثنين آخرين برصاص الجيش الإسرائيلي في القدس ونابلس

تم النشر: تم التحديث:
12
12

قُتل شاب فلسطيني وأُصيب آخر ظهر الجمعة 30 أكتوبر/تشرين الأول 2015، قرب مدينة نابلس، كما أُصيب فلسطيني آخر بجراح خطيرة بعد طعنه إسرائيليين في أول هجوم بالسكين منذ أيام في القدس.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها إن شاباً فلسطينياً يبلغ من العمر 23 عاماً من سكان حي كفر عقب في القدس الشرقية، أقدم على طعن إسرائيليين اثنين على الأقل، مشيرة إلى أنه أصيب إصابة خطرة، ونُقل للعلاج في المستشفى.

3

وفي وقت سابق قال الهلال الأحمر الفلسطيني الذي وصل إلى مكان إطلاق النار على الشابين قرب مدينة نابلس، إن أحدهما مازال على قيد الحياة، دون الإشارة لطبيعة إصابته، مؤكدة أن الآخر قد فارق الحياة.

وكانت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية، لوبا السمري، قالت: "وفقاً للمعلومات والتفاصيل الأولية، فإن محاولة طعن حدثت على حاجز تفواح، تخللها هجوم من قبل شابين فلسطينيين على حرس الحدود، ما دفع القوات الإسرائيلية للرد بإطلاق النار عليهما، دون تسجيل إصابات في الجيش الإسرائيلي".

2

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر الجاري، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية، أدت لقتل 68 فلسطينياً.

حول الويب

الهبة الشعبية في القدس والضفة الغربية.. انتفاضة للفلسطينيين وتخبط لنتنياهو

تحليلات "إسرائيلية": نقاط التحوّل في انتفاضة القدس

حركة الجهاد الاسلامي : انتفاضة القدس قادرة على إجبار العدو الصهيوني علي الانسحاب من الضفة الغربية والقدس

حصاد الثلاثاء الدامي في انتفاضة القدس